مارتيال.. الصفقة الأهم لمانشستر يونايتد هذا الصيف

مارتيال.. الصفقة الأهم لمانشستر يونايتد هذا الصيف

26 سبتمبر 2015
الصورة
+ الخط -


بعد بداية صعبة مع موناكو في افتتاحية الدوري الفرنسي بالموسم الماضي، آمن ليوناردو جارديم سريعاً بالشباب، ووضع كامل ثقته في الثلاثي، برناردو سيلفا، وكاراسكو، والشاب اليافع أنطوني مارتيال، ومن خلفهم صانع اللعب البرتغالي موتينيو، مع طريقة لعب 4-2-1-3، لينطلق فريق الإمارة الفرنسية بشكل مغاير، ويخطف بطاقة التأهل لعصبة الأبطال في النهاية، وينتقل بعدها مارتيال إلى مانشستر يونايتد في صفقة قياسية.

طريقة اللعب
أنطوني مهاجم صريح، يلعب في كل مراكز الخط الأمامي، لا يكتفي بتسجيل قدر معين من الأهداف، بل يصنع الكثير لبقية زملائه، لأنه يجيد اللعب كجناح صريح على أطراف الملعب، بسبب سرعته وقوته البدنية التي تؤهله للضغط على مدافعي المنافسين، وبدء الهجمة سريعاً من منتصف ملعب الخصم، لذلك يسجل أهدافاً عديدة من دون مساندة من بقية أعضاء المجموعة.

بعيداً عن معدلاته التهديفية المرتفعة، فإن أنطوني لاعب شامل، أي يمتاز بأداء المراوغات ومباغتة المدافعين، لذلك من الصعب إيقافه في أي ركن في الثلث الهجومي الأخير، بالإضافة إلى تسجيل الأهداف من الزوايا الصعبة، إنه مهاجم يشبه كثيراً زميله السابق في أكاديمية ليون، ألكسندر لاكازيت، لكن مع ميل أكبر إلى التحرك، وعدم التمركز شبه الدائم داخل مناطق الجزاء.

هنري
تتحدث الصحافة البريطانية عن أوجه التشابه بين مارتيال وهنري، ويؤكد بعضهم أن مهاجم مانشستر الجديد هو النسخة الأقرب للغزال الفرنسي، أسطورة آرسنال خلال الألفية الجديدة. ومع كامل التقدير لقدرات أنطوني، فإن مجرد اقترانه باسم تيري هنري سيكون أمراً به قدر هائل من المبالغة، لأن ما قدمه الفرنسي الخبير في البريميرليغ يحتاج إلى سنوات طويلة من التألق، من أجل تحقيق شيء مشابه من نفس القبيل.

لكن هناك مؤشرات للتفاؤل بين بدايات الثنائي الفرنسي، خصوصاً أن مارتيال يعتبر لاعباً "مباشراً" للغاية، يطلب الكرات باستمرار، ويتحرك باتجاه عمودي نحو مرمى الخصوم، سواء كانت نقطة البداية من العمق أو على الأطراف، وهذا ما اشتهر به هنري خلال أيام التألق الأولى مع منتخب فرنسا خلال مونديال 98، صحيح لم يكن هو اللاعب الأفضل أو النجم الرئيسي، لكنه كان يملك شيئاً مختلفاً ومغايراً، يعرف كيف ينطلق كالسهم تجاه المرمى، وأنطوني يسير على نفس الخطى.

ومع كل إيجابيات مارتيال، فإن دقة تمريرة ليست بالشيء الكبير، 72% مع موناكو خلال الموسم الماضي، وبالتالي تحتاج اللمسة الأولى للاعب إلى عمل وجهد كبيرين، بالإضافة إلى مجهوده الدفاعي القليل على مستوى العرقلة المشروعة وافتكاك الكرات، يبدو أن أفضل مركز للفرنسي هو المهاجم الصريح، لأن الجناح يتطلب مهاماً أخرى لم يكتسبها حتى الآن.

ميركاتو اليونايتد
تعاقد مانشستر يونايتد مع نجوم عديدة هذا الصيف، مورغان شنايدرلين، وباستيان شفاينشتايغر، وممفيس ديباي، وروميرو، ودراميان، ومارتيال في آخر فترات الميركاتو، وبالرغم من قيمة كل هذه الأسماء، إلا أن الشاب القادم من موناكو هو الأبرز حتى الآن، لأنه أضاف إلى تشكيلة الهولندي لويس فان غال، عنصر الحسم بالثلث الهجومي الأخير.

سجل مانشستر تسعة أهداف في البريمييرليغ، وخلال أول أربع مباريات بالبطولة، سجل ثلاثة فقط، بينما حقق ستة خلال آخر مباراتين أمام ليفربول وساوثهامبتون، بعد مشاركة أنطوني مارتيال بشكل رسمي مع الفريق. ونتيجة العقم التهديفي الذي أصاب واين روني، وعدم تأقلم النجم الإنجليزي في المركز 9 بالملعب، فإن جلب مهاجم آخر كان بمثابة صفقة العام بالنسبة لليونايتد.

التحول من 4-4-2 / 4-3-3 إلى 4-2-3-1 أمام فريق القديسين، بتواجد رأس حربة صريح، أنطوني مارتيال هو الحل، مع الضرب في الثلث الأخير بثلاثة لاعبين، ثنائي على الأطراف وآخر بالعمق، مما جعل العمل الهجومي لليونايتد أفضل، على مستوى اللعب المنظم والتسديد الإيجابي أمام المرمى.

المستفيد الأكبر
يعتبر واين روني أحد أكبر المستفيدين من قدوم مارتيال، فعلى الرغم من لعب الثنائي في مركز المهاجم، إلا أن وجود الفرنسي يعني مشاركة الولد الذهبي في المركز 10 كصانع لعب، أو كجناح صريح على الخط الجانبي من الملعب، ليبتعد روني قليلاً عن المرمى، ويصبح أكثر حرية من أجل استلام الكرة والتحرك المباغت تجاه الشباك، من الخلف إلى الأمام.

يحتاج روني دائماً إلى لاعب آخر بجواره، ثنائية "كريستيانو-روني" مع السير فيرغسون، ثم تعاون روني مع فان بيرسي في أول مواسم الهولندي بعد قدومه من آرسنال، وأخيراً البداية الكارثية للهداف التاريخي لمنتخب إنجلترا هذا الموسم، بسبب لعبه بمفرده كمهاجم صريح، لكن مع تألق مارتيال، زادت الخيارات أمام لاعبي اليونايتد، وبالتالي تعددت زوايا التمرير داخل وخارج صندوق العمليات.

لا يزال المشوار طويلاً، لكن البريمييرليغ هذا الموسم بلا بطل شرس، وكل الطرق متاحة أمام الجميع من أجل الظفر باللقب، وفي حالة استمرار تألق مارتيال، فإن فرص الشياطين الحمر لن تكون قليلة بأي حال من الأحوال، في انتظار ما سيقدمه الخال في نهاية المشوار.

لمتابعة الكاتب

المساهمون