مارادونا يواسي ميسي: تركوه وحيداً.. أنا لن أتركه

29 يونيو 2016
الصورة
مارادونا ومساندة ميسي (العربي الجديد)
+ الخط -

ساند أسطورة كرة القدم الأرجنتينية، دييغو مارادونا، أفضل لاعب في العالم حالياً، ليونيل ميسي، وذلك بعد إخفاق الأخير في تحقيق لقب كوبا أميركا للمرة الثانية توالياً، وإهداره ركلة ترجيح كانت أحد أسباب خسارة الأرجنتين النهائي أمام تشيلي.

وكان المنتخب الأرجنتيني خسر نهائي كوبا أميركا 2016 (المئوية) أمام تشيلي بركلات الترجيح (4 - 2)، ليتعرض لنكسة كروية، بعد أن خسر في سنتين ثلاثة نهائيات متتالية، هي نهائي مونديال 2014، ونهائي كوبا أميركا 2015، وأخيراً نهائي كوبا 2016.

وبعد المباراة، ظهر ميسي في حالة سيئة للغاية، حيثُ بدا حزيناً يبكي بعد هذه الخسارة المُدوية، وقرر الاعتزال دولياً رفقة عدد من النجوم أمثال ماسكيرانو وأغويرو، الأمر الذي تسبب بصدمة كبيرة في الشارع الأرجنتيني الرياضي.

ورغم مطالبة الجماهير الأرجنتينية ليونيل ميسي بالتراجع عن قراره وعدم الاعتزال، إلا أن ميسي لم يُغير رأيه حتى هذه اللحظة، ويعيش حالة سيئة جداً، إذ يلوم نفسه على خسارة الأرجنتين اللقب.

لكن مارادونا ورغم انتقاداته الدائمة لميسي أعلن، عبر حسابه الخاص في "فيسبوك"، مساندته للنجم الأرجنتيني، وطالب بدعمه، لأنه لاعب يستحق الوقوف بجانبه، ومن الظلم أن يتركه الجميع وحيداً.

وكتب مارادونا: "ليو يجب أن يعود إلى المنتخب، لأن لديه الكثير ليقدمه، وهو سيحضر إلى روسيا في عام 2018 في أفضل حالاته وسيُتوج بطلاً، أتمنى أن أتحدث معه حالياً، لقد تركوه وحيداً، وأنا لا أريد أن أتركه وحيداً".

المساهمون