مؤسسة النفط الليبية تبحث زيادة التعاون مع شركات أميركية

09 مايو 2019
الصورة
محاولات ليبية لزيادة إنتاج النفط (Getty)
ذكرت المؤسسة الوطنية الليبية للنفط التابعة لحكومة الوفاق الوطني، عبر موقعها الإلكتروني، أن رئيسها مصطفى صنع الله عقد سلسلة من الاجتماعات مع عدد من الشركات الأميركية خلال زيارته مدينة هيوستن، وذلك لمناقشة أحدث التقنيات التكنولوجية في إطار حملة المشتريات التي تقوم بها المؤسسة، والتي تبلغ قيمتها 60 مليار دولار ولتحقيق هدف رفع الإنتاج إلى 2.1 مليون برميل من النفط يوميا بحلول عام 2023.

وأوضحت المؤسسة أن صنع الله التقى بمدير شركة "كاتربيلر" في أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط، ميخائيل بوتيخان، لاستعراض أنشطة الشركة في ليبيا، بما في ذلك عقد بقيمة 150 مليون دولار لشركة "سولار توربينز" التابعة لها والمتخصّصة في معدات توليد الطاقة، إضافة إلى مناقشة فرص التعاون المشترك وإمكانية القيام بمشاريع في المستقبل.

كما التقى مصطفى صنع الله بجون وليس، رئيس مجلس إدارة شركة "ذي كويلر آند ماكنوتان" للاستشارات البترولية، لبحث سبل التعاون المشترك، وإمكانية القيام بدراسات مكمنية، وتطوير الحقول، وتقييم الاحتياطي، إضافة إلى مناقشة توفير الدعم الفني للشركات التابعة للمؤسسة الوطنية للنفط.

والمؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس معترف بها دوليا وفق قرار مجلس الأمن رقم 2362، وتختص بمراقبة عمليات الإنتاج والتصدير للتأكد من موافقتها للقواعد والضوابط المقررة، بالإضافة إلى متابعة وتفتيش عمليات قياس الإنتاج من النفط والغاز والمنتجات النفطية الأخرى وقياسات الكميات المصدرة إلى الخارج.

وارتفعت إيرادات ليبيا من صادرات النفط الخام في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري، 4.4 مليارات دولار، وتمثل صادرات النفط الخام ما يعادل 96 في المائة من إجمالي الصادرات الكلية للاقتصاد الليبي.

كما تسهم عائدات النفط في الإيرادات المالية للبلاد بنسبة 95 في المائة. وارتفعت عائدات النفط إلى 24.4 مليار دولار عام 2018، بزيادة 78 في المائة عن سنة 2017.

وبلغ حجم الموازنة العامة أو ما تُعرف بالترتيبات المالية في ليبيا لسنة 2019 ما قيمته 46.8 مليار دينار تعادل 33.6 مليار دولار، على أساس تقدير إنتاج نفطي بحدود 1.2 مليون برميل يومياً بمتوسط سعر 60 دولاراً للبرميل.

دلالات

تعليق: