مؤسسة إعلامية أميركية تسرّح 100 موظف

15 ابريل 2020
الصورة
ألغت "هوليوود ريبورتر" فعاليات عدة بسبب الوباء (ستيفاني كينان/Getty)
+ الخط -
أعلنت المؤسسة الإعلامية الأميركية "فالنس ميديا" Valence Media عن تخفيض عدد الوظائف في منافذ عدة تابعة لها، أبرزها مجلة "هوليوود ريبورتر" و"بيلبورد" و"فايب".

ونقلت شبكة "سي إن إن" الأميركية عن مصدر مطلع، اليوم الأربعاء، أن التسريح طاول ثلث القسم الإعلامي في المؤسسة، ما يعني الاستغناء عن نحو مائة موظف. وأفادت "سي أن أن" بأن المديرَين التنفيذيَين في "فالنس ميديا"، مودي ويتجك وآسيف ساتشو، أعلنا عن الإجراءات في مذكرة داخلية وُجهت للموظفين، وقالا فيها إن عملية التسريح سببها أزمة فيروس كورونا المستجد من جهة، وإعادة الهيكلة المخطط لها قبل تفشي الوباء من جهة ثانية. وقال ويتجك وساتشو إنهما لا يحصلان على راتبيهما، وإن مَن يجنون أكثر من مائة ألف دولار سنوياً ستقلص رواتبهم. ووفقاً لمصدر "سي أن أن"، فإن التخفيض في الراتب سيكون بين 15 و25 في المائة.

وكان موقع "دبليو دبليو دي" أفاد بأن مجلة "هوليوود ريبورتر" سرحت نحو 12 موظفاً في فبراير/شباط الماضي، وألغت المجلة فعاليات عدة كان مقرراً تنظيمها بسبب وباء كورونا. كما أشار موقع "ذا راب"، يوم الجمعة الماضي، إلى أن خسائر "فالنس ميديا" تقدّر بين 18 و19 مليون دولار أميركي سنوياً. تأتي عمليات التسريح في وقت أعلنت مؤسسات إعلامية أخرى عن منح موظفيها إجازات وتخفيض أجورهم، في محاولة للحدّ من الآثار السلبية لتفشي فيروس كورونا المستجد على إيراداتها. كما أنّ الأزمة الصحية العالمية طاولت قطاعات أخرى، أبرزها صناعة الأفلام والموسيقى.

المساهمون