ليكيب الفرنسية: كاراباتيتش مهدد بالسجن بسبب تلاعب في النتائج!

ليكيب الفرنسية: كاراباتيتش مهدد بالسجن بسبب تلاعب في النتائج!

06 فبراير 2015
كاراباتيتش خلال محاكمته سنة 2012(AFP)
+ الخط -

لم يجد نجم المنتخب الفرنسي لكرة اليد نيكولا كاراباتيتش الوقت الكافي للانتشاء بكأس العالم التي ساهم بقسط وافر في إهدائها إلى الجماهير الفرنسية، إذ أوصى مدعون بالتحقيق في فضيحة تلاعب في النتائج كان اللاعب قد تورط فيها إلى جانب مجموعة أخرى من اللاعبين.

وتعود تفاصيل القضية مثلما أشارت إلى ذلك صحيفة ليكيب الفرنسية، إلى عام 2012 عندما اتهم كاراباتيتش بالتلاعب بنتيجة مباراة فريقه مونبيليه الفرنسي في مباراة جمعته بنادي سيسون ميتروبول، هذا الفريق الذي تمكن من الفوز على صاحب البطولات في الدوري الفرنسي لكرة اليد، نادي مونبيليه، وفجّر قنبلة مدوية في الساحة الرياضية، ولدى عشاق "المراهنات الرياضية"، بنتيجة (31-28)، قبل أن يتم إطلاق سراح كاراباتيتش وشقيقه، وكذلك اللاعب التونسي عصام تاج، وبقية المتهمين الذين راهنوا بقيمة 88 ألف يورو لهزيمة فريقهم.

وطالب المدعون بإعادة فتح التحقيق والملف أمام قضاة التحقيق لاتخاذ القرار المناسب في شأن هذه القضية التي شغلت الرأي العام الرياضي في فرنسا خلال صيف 2012، وذلك بعد أيام قليلة من عودة المنتخب الفرنسي إلى وطنه متوّجا ببطولة العالم لكرة اليد التي احتضنتها العاصمة القطرية الدوحة، بفوزه في الدور النهائي على المنتخب القطري، وكان كاراباتيتش من أبرز صانعي تتويج الديكة ببطولة العالم.

دلالات

المساهمون