ليستر..بطل خارج الملعب أيضا..أعاد الابتسامة لطفل فقد والدته

ليستر..بطل خارج الملعب أيضا..أعاد الابتسامة لطفل فقد والدته

23 فبراير 2016
ليستر أعاد الابتسامة لشارلي (العربي الجديد/غيتي)
+ الخط -

أظهر متصدر ترتيب البريميرليغ، ليستر سيتي الإنجليزي، أن تفوقه لا ينحصر فقط على مستوى الملعب، وإنما يمتد حتى خارجه، ليؤكد أن هذا النادي مدرسة رياضية وتربوية في نفس الوقت.

استجاب نادي ليستر سيتي لرغبة طفل صغير لم يتجاوز عمره 9 سنوات فقد والدته منذ يومين، وكان يشعر بحزن شديد، ولكن كان الطفل في نفس الوقت يعشق متصدر ترتيب الدوري الإنجليزي إلى حد الجنون.

اتصل خاله روب كايورث، بإدارة فريق ليستر للنظر في إمكانية مساعدة هذا الطفل الحزين في استعادة البسمة ونسيان حزنه بسبب وفاة والدته، وهو طلب لاقى استجابة فورية من الفريق الإنجليزي.

ووجهت إدارة نادي ليستر دعوة للطفل شارلي، ومكنته من فرصة القيام بجولة داخل مركب النادي وكان مصحوباً بأحد المسؤولين من فريق ليستر، وكانت فرصة استمتع خلالها الطفل شارلي، خصوصاً وأنه تعرف على إنجازات أحد أفراد عائلته، كين كايورث، وهو خال روب صاحب الفكرة.

وقال روب: "عندما استيقظت في الصباح، رأيت عشرات الصور لشارلي في ملعب ليستر، وداخل حجرات الملابس، اندهشت، خصوصاً وأنني أجهل طريقة ترتيب اللقاء بين الفريق والطفل شارلي، ولكن ليستر وضع السجاد الأحمر لطفل صغير فقد والدته" وجاء هذا الموقف ليؤكد أن النجاح لا يأتي صدفة.

اقرأ أيضاً:بالفيديو..حارس سويدي يُهدي الفريق المنافس هدفاً كوميدياً

دلالات

المساهمون