لندن وبروكسل تتوصلان لمشروع اتفاق بشأن "بريكست"

13 نوفمبر 2018
+ الخط -
أعلن مكتب رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، اليوم الثلاثاء، أن مفاوضين بريطانيين وأوروبيين توصلوا إلى مشروع اتفاق بشأن "بريكست".

وجاء في بيان المكتب أن "الحكومة ستجتمع في الساعة الثانية من بعد الظهر بتوقيت غرينتش، غداً الأربعاء، لدرس مشروع الاتفاق الذي توصلت إليه فرق التفاوض في بروكسل واتخاذ قرارات بشأن الخطوات المقبلة".

يذكر أنه إذا وافق مجلس الوزراء البريطاني على المسودة، فسيقوم الاتحاد الأوروبي بالدعوة إلى قمة خاصة بشأن البريكست يوم 25 نوفمبر/تشرين الثاني من أجل التمهيد لوضع اللمسات الأخيرة عليه.

وكان نائب رئيسة الوزراء البريطانية، ديفيد ليدنغتون، قد أعلن في وقت سابق اليوم، أنه من الممكن التوصل إلى اتفاق بريكست خلال 48 ساعة، بما يسمح بالدعوة إلى قمة أوروبية طارئة نهاية الشهر الحالي.

وأضاف ليدنغتون، في تصريح لهيئة الإذاعة البريطانية، اليوم الثلاثاء، أن "فريقَي التفاوض عملا لساعات متأخرة من مساء أمس، وأصبح الاتفاق النهائي في مرمى البصر، ولكن لا تزال هناك مسائل عدّة بحاجة للتوضيح، ومنها آلية تحدد طريقة خروج بريطانيا من خطة المساندة".

ويصر مؤيدو "بريكست" في الحكومة البريطانية على أن تشتمل خطة المساندة على آلية تسمح لبريطانيا بالخروج بشكل أحادي من التسوية الجمركية المؤقتة (خطة المساندة)، والتي يتم التفاوض عليها حالياً، لتجنب الحدود الصلبة في الجزيرة الأيرلندية.

من جهته، تقدم حزب "العمال" بتعديل قانوني في البرلمان يطالب حكومة ماي بنشر النص الكامل للاستشارة القانونية التي تعتمد عليها الحكومة حيال خطة المساندة، وليكون ذلك قبل التصويت على صفقة بريكست.

وقال وزير "بريكست" العمالي، كير ستارمر: "لا يمكن للحكومة عملياً أن تتقدم بصفقة بريكست للبرلمان من دون أن تكشف عن الاستشارة القانونية حول ما تم الاتفاق عليه. في مثل هذه المرحلة الحرجة، لا يمكن أن يظل النواب في الظلام، كما لا يمكن دفع البرلمان لاتخاذ قرار من دون توضيح كافة الحقائق".

هذا الأمر أيده أيضاً حزب الاتحاد الديمقراطي الأيرلندي، حليف ماي في البرلمان، إضافة إلى عدد من نواب المحافظين المؤيدين للاتحاد الأوروبي، ما يعني أن ماي قد تواجه الهزيمة في التصويت على التعديل، وبالتالي تُجبر على نشر الاستشارة القانونية.

ولكن مجموعة الأبحاث الأوروبية المؤيدة بشدة لبريكست، تقدمت بتعديل على الطرح العمالي، يطالب حكومة ماي بنشر ملخص الاستشارة القانونية بدلاً من النص الكامل. وسيكون من الصعب على الحكومة رفض هذا المقترح نظراً للمعارضة التي تواجهها في البرلمان.


(فرانس برس، العربي الجديد)

ذات صلة

الصورة
كورونا بريطانيا (غيتي)

اقتصاد

ذكرت شركة آي.إتش.إس ماركت للبيانات المالية أن بريطانيا تبدو متجهة صوب ركود في خانة العشرات هذا الشتاء إذ تظهر مسوح للشركات أن النمو الاقتصادي توقف تقريباً خلال الشهر الماضي حتى قبل الإعلان عن أحدث إجراءات للعزل العام في أنحاء إنكلترا.
الصورة

سياسة

أعلنت طهران اليوم الإثنين، عن مشروع لحلّ الأزمة في إقليم كاراباخ المتنازع عليه بين أرمينيا وأذربيجان، وذلك مع استمرار الاشتباكات بين الطرفين، وسط دعوة أوروبية لوقف القتال وبدء المفاوضات بين الجانبين في أقرب وقت، تحت مظلة مجموعة "مينسك".
الصورة

سياسة

قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين اليوم الجمعة، إن الاتحاد الأوروبي قد يفرض عقوبات على أنقرة إذا تواصلت "الاستفزازات والضغوط" التركية في شرق البحر المتوسط.
الصورة
قمة الاتحاد الأوروبي/بروكسل/Getty

سياسة

اتخذ الاتحاد الأوروبي إجراءات قانونية ضد بريطانيا، الخميس، بسبب خططها لتمرير تشريع من شأنه خرق عدد من بنود اتفاق بريكست الذي توصل إليه الجانبان أواخر العام الماضي.