لماذا بدا "رونالدو" غاضباً خلال تأبين كرويف؟

لماذا بدا "رونالدو" غاضباً خلال تأبين كرويف؟

برشلونة

العربي الجديد

العربي الجديد
04 ابريل 2016
+ الخط -

كشفت قناة "كواترو" الرياضية الإسبانية عن السبب الرئيسي الذي أثار غضب واستياء نجم نادي ريال مدريد الإسباني، البرتغالي كريستيانو رونالدو، خلال وقوفه رفقة زملائه بالفريق الملكي دقيقة صمت حداداً على روح أسطورة كرة القدم الهولندية، يوهان كرويف، عشية مواجهة "الكلاسيكو" التي جمعت فريقه الملكي أمام غريمه التقليدي برشلونة، مساء السبت، على ملعب "كامب نو" ضمن منافسات الجولة الحادية والثلاثين من بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم.

وكان النجم البرتغالي البالغ من العمر 31 عاماً، قد بدا في قمة غضبه خلال وقوفه رفقة زملائه بالفريق الملكي دقيقة صمت حداداً على روح أسطورة كرة القدم الهولندية، يوهان كرويف، عشية مواجهة "الكلاسيكو" التي جمعت فريقه الملكي أمام غريمه التقليدي برشلونة، حيث أخذ هدّاف النادي الملكي يُشير برأسه في إشارة إلى غضبه من أمر ما.

وأرجعت قناة "كواترو" الرياضية الإسبانية سبب حالة الغضب العارمة التي ارتسمت على وجه مهاجم النادي الملكي إلى الإهانات التي تعرّض لها الأخير من جانب جماهير فريق برشلونة، التي كالت سيلاً من الشتائم لقائد المنتخب البرتغالي الأول لكرة القدم، وأطلقت صافرات استهجان بحقه دون أدنى احترام لروح أسطورة النادي الكتالوني، يوهان كرويف.

هذا ولم يتأثر نجم نادي ريال مدريد الإسباني بالإهانات التي تعرّض لها من جماهير النادي الكتالوني، بل على النقيض تماماً، فقد نجح في قيادة فريق العاصمة الإسبانية لتحقيق نصر معنوي ثمين في ملعب "كامب نو"، معقل فريق برشلونة الإسباني، الغريم التقليدي لنادي العاصمة الإسبانية، وذلك بعدما أحرز هدف الفوز الثاني في الدقيقة الخامسة والثمانين من زمن المباراة التي جمعت بين الفريقين ضمن منافسات الجولة الحادية والثلاثين من بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم.



ذات صلة

الصورة
سياحة (Getty)

اقتصاد

تجذب عادة رحلات المشاهير والأثرياء، عامة الناس، بخاصة أن الكثير منهم يقضون إجازاتهم في مناطق مختلفة، لم تكن يوماً مدرجة على الخريطة السياحية العالمية. ومن ضمن الرحلات التي تحظى بتفاعل الرأي العام، تلك التي يقوم بها لاعبو كرة القدم.
الصورة
استقبال تاريخي للبرتغالي رونالدو في النصر السعودي

منوعات

جولة على أبرز الأخبار الزائفة المتداولة في المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي خلال الأسبوع الحالي. كل الأخبار المذكورة أدناه غير حقيقية رغم انتشارها على نطاق واسع. وقد تحقق منها فريق "العربي الجديد".
الصورة

رياضة

اعترف وليد الركراكي، مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم، أن اللحظات الأخيرة من اللقاء أمام المنتخب البرتغالي، السبت، في ربع نهائي كأس العالم كانت مثيرة، وقد حقق "أسود الأطلس" التأهل إلى نصف النهائي بعد الانتصار 1-0 في إنجاز تاريخي.

الصورة

رياضة

استهل منتخب البرتغال مشاركته في نهائيات كأس العالم قطر 2022 بالانتصار على منتخب غانا بنتيجة 3ـ2، الخميس، في منافسات المجموعة الثامنة، التي تضم أيضاً منتخبي الأوروغواي وكوريا الجنوبية.

المساهمون