لقطة الموسم... مزراوي "الصائم" يُفطر أثناء مباراة أياكس وتوتنهام

08 مايو 2019
الصورة
مزراوي نجم أياكس (Getty)
خطف النجم المغربي نصير مزراوي الأضواء بقوة في المباراة المهمة التي جمعت فريقه أياكس أمستردام ضد توتنهام هوتسبير في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، حينما ظهر في لقطة مثيرة بالشوط الأول أثارت إعجاب العديد من الجماهير في مواقع التواصل.

ويخوض اللاعب المغربي إلى جانب مواطنه المتألق حكيم زياش أهم مباراة في موسم النادي الهولندي ضد توتنهام والتي تتزامن مع حلول شهر رمضان المبارك، وهو ما أثار قلق النادي الهولندي نظير نية اللاعبين القيام بفريضة الصيام.

وظهر مزراوي في الدقيقة 23 من زمن الشوط الأول وهو يتناول طعاماً يفطر عليه، في ظل حلول موعد الإفطار في مدينة أمستردام الهولندية والذي تزامن مع وجوده مع فريقه في استاد "يوهان كرويف أرينا" الذي احتضن اللقاء المهم والحاسم.


وكان مزراوي قد أعلن عن إصراره على أداء فريضة الصيام في شهر رمضان المبارك، بحسب ما صرح به حين قال في تصريحات للإعلام الهولندي: "قراري قد اتخذته وهو أنني سأصوم حتى في أوقات المباريات، ربما الآراء تختلف، لكني أيضًا أنا قررت وأتحمل مسؤولية ذلك".

والتقطت الكاميرات لقطة لمزراوي يقوم بالإفطار خلال الدقيقة 23، وهو الوقت الذي تزامن بالفعل مع موعد الإفطار في مدينة أمستردام الهولندية، إذ يرفع فيه أذان المغرب "موعد الإفطار" تحديداً عند الساعة 21:21 مساء في التوقيت المحلي لهولندا (18:21 بتوقيت غرينتش، 22:21 بتوقيت مكة المكرمة).

ولم يتأثر مزراوي بقرار الصيام في المباراة رغم المجهود الخارق الذي يتطلبه اللاعب لمثل تلك المباريات، بل ظهر بشكل رائع مع فريقه في الشوط الأول وقدم أداء مميزاً، ساهم من خلاله بتقدم أياكس بهدفين نظيفين، منهما هدف لمواطنه زياش ليقطع الفريق شوطا كبيرا للنهائي الحلم.

وأعاد مزراوي إلى الأذهان تلك اللقطة الخالدة لحارس المنتخب الجزائري، رايس مبولحي، يوم 30 يونيو/ حزيران من سنة 2014 حينما شارك مع الخضر في كأس العالم بالبرازيل، وظهر في الدور ربع النهائي أمام المنتخب الألماني ولعب شوطاً بأكمله وهو صائم.

ثم قام مبولحي بالإفطار مع نهاية الشوط الأول حيث أخذ كيساً من التمر كان يضعه خلف مرماه وأفطر على حبة تمر، الأمر الذي أثار إعجاب الكثير من الجماهير العربية التي كانت تساند الجزائر في تلك المباراة، ليتحول مبولحي إلى بطل عربي بعد هذه اللقطة الجميلة.