لقطة الموسم في مباراة سان جيرمان..حكم يُعرقل لاعباً ويطرده!

لقطة الموسم في مباراة سان جيرمان..حكم يُعرقل لاعباً ويطرده!

15 يناير 2018
+ الخط -
شهدت مباراة نانت أمام نظيره باريس سان جيرمان في الجولة العشرين من مسابقة الدوري الفرنسي لكرة القدم لقطة غريبة للغاية كان بطلها الحكم  توني شاربون.

وبينما كان نادي باريس سان جيرمان متقدماً بهدفٍ من دون مقابل خارج أرضية ميدانه، تقدم لاعبوه بعد انتهاء الوقت الأصلي بهجمة مرتدة سريعة عن طريق اللاعب الفرنسي كيليان مبابي، وحاول حينها أصحاب الدار العودة بسرعة للتغطية الدفاعية.

وخلال محاولته العودة إلى منطقة الجزاء اصطدم المدافع سانتوس سيلفا دييغو بالحكم توني شاربون، الذي سقط على الأرض وتصرف بعدها بطريقة غريبة للغاية، حين عرقله ووجه له ضربة بقدمه محاولاً إسقاطه أرضاً هو الآخر أمام الجميع.

قام بعدها شاربون ورفع البطاقة الصفراء الثانية في وجه اللاعب البرازيلي صاحب الـ24 عاماً قبل أن يوجه له البطاقة الحمراء، إذ كان قد حصل على واحدة في الدقيقة 29، مما أثار غضب سيلفا الذي قام بدفعه بسبب هذا القرار.

وأثارت هذه اللقطة جدلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي إذ أكدت الجماهير أن الحكم ارتكب خطأً فادحاً، فيما طالب آخرون بمعاقبته من قبل لجنة الحكام في الدوري الفرنسي.

(العربي الجديد)

ذات صلة

الصورة
نجم نانت يكشف حصريا لـ"العربي الجديد"إختياره بين المغرب وفرنسا

رياضة

خطف اللاعب عمران لوزا، ذو الأصول المغربية، الأنظار في الدوري الفرنسي هذا الموسم، بعد تألقه في وسط ميدان فريقه نانت، بأدائه الفني والبدني الذي أثار إعجاب مختلف وسائل الإعلام الفرنسية، التي تتابع أخبار أندية " الليغ 1" وبالأخص فريق "الكناري".

الصورة
باكستان/مشرف/إعدام/Getty

سياسة

في تطور هام في الساحة الباكستانية، قضت محكمة خاصة بإعدام الرئيس الباكستاني الأسبق برويز مشرف بتهمة الخيانة العظمى لتعطيله العمل بالدستور عام 2007، فيما فشلت جهود الحكومة المبذولة من أجل تأخير الحكم.
الصورة
القاضي الأميركي فرانك كابريو (فيسبوك)

مجتمع

طفلة سورية تدعى ماسة ولا تتجاوز الثامنة، نجحت في أن تكون "وسيطاً لغوياً" بين القاضي الأميركي فرانك كابريو في محكمة بروفيدنس البلدية في ولاية رود آيلاند الأميركية، ووالدتها التي لا تجيد اللغة الإنكليزية، عند مثولها أمامه بتهمة تخطي حدود السرعة.
الصورة
عاملات النظافة 1/مجتمع (العربي الجديد)

مجتمع

فجأة، انقلبت حياتهن رأساً على عقب. هنّ عاملات النظافة في مدينة الثقافة التونسية، اللواتي تم الاستغناء عن خدماتهن بعد انتهاء القمة العربية أخيراً. وها هن يعتصمن على أمل الحصول على حقوقهن

المساهمون