لفتة طيبة..ريال مدريد يستضيف أشهر لاجئ سوري

لفتة طيبة..ريال مدريد يستضيف أشهر لاجئ سوري

02 مارس 2017
اللاجئ السوري حضر مباراة الريال(Getty)
+ الخط -

قدّمت إدارة نادي ريال مدريد الإسباني لفتة طيبة تجاه اللاجئ السوري، أسامة عبد المحسن، الذي ذاع صيته العام الماضي بعدما عرقلته مصورة مجرية عمداً أثناء فراره عبر الحدود المجرية الصربية، وذلك بعد أن وجّهت له دعوة رسمية لحضور المباراة التي جمعت فريق العاصمة الإسبانية أمام ضيفه لاس بالماس، مساء يوم الأربعاء، على ملعب سانتياغو برنابيو، ضمن منافسات الجولة الخامسة والعشرين من بطولة الدوري الإسباني.

وشاهد اللاجئ السوري البالغ من العمر 57 عاماً المواجهة التي جمعت فريق ريال مدريد الإسباني أمام ضيفه لاس بالماس من مدرجات ملعب سانتياغو برنابيو، بعدما كان قد تلقى دعوة رسمية من إدارة نادي العاصمة الإسبانية لحضور المباراة، التي احتكم فيها الفريقان لنتيجة التعادل الإيجابي بثلاثة أهداف لكل فريق، حيث تواجد المدرب السوري في مقصورة كبار الشخصيات إلى جانب نجله زيد.

وتُعد هذه هي الزيارة الأولى التي يقوم بها عبد المحسن إلى المملكة الإسبانية منذ أن غادرها خلال شهر ديسمبر الماضي عائداً إلى تركيا لعدم تمكن عائلته من الحصول على الأوراق المطلوبة لمنحهم تأشيرة دخول إلى إسبانيا، حيث كان يقيم كلاجئ خلال الأشهر الأخيرة من العام المنصرم.

تجدر الإشارة إلى أن اللاجئ السوري، الذي كان يشرف على تدريب فريق كرة قدم في سورية، قد حظي بشهرة واسعة هو وطفله زيد إثر حادثة الاعتداء عليهما من قبل المصورة المجرية بيترا لازلو التي أوقعتهما أرضاً في شهر أيلول الماضي وبالتحديد خلال موجة النزوح الكبير والجماعي للاجئين السوريين من تركيا واليونان نحو أوروبا الغربية.

وكانت تلك الحادثة سبباً في تعيينه مدرباً لكرة القدم في أكاديمية نادي خيتافي، لكن رحلة المدرب السوري مع نادي العاصمة الإسبانية قد انتهت سريعاً بعد أن قدّم استقالته عائداً إلى تركيا لعدم تمكن عائلته من الحصول على الأوراق المطلوبة لمنحهم تأشيرة دخول إلى المملكة الإسبانية.


(العربي الجديد)


المساهمون