لفتة رائعة.. الدراج الإيطالي روسّي يهدي لقب السباق لـ"مارادونا"

لفتة رائعة.. الدراج الإيطالي روسّي يهدي لقب السباق لـ"مارادونا"

20 ابريل 2015
روسّي ارتدى قميص مارادونا تعبيراً عن حبه للأسطورة(العربي الجديد)
+ الخط -

ارتدى بطل الدراجات النارية، السائق الإيطالي فالنتينو روسّي، قميص أسطورة كرة القدم الأرجنتينية، دييجو أرماندو مارادونا، وذلك أثناء صعوده منصة التتويج في ختام جائزة الأرجنتين الكبرى في بطولة العالم للدراجات النارية للفئة الأولى.

وفاجأ روسّي المتابعين، حينما صعد إلى منصة التتويج استعداداً لتتويجه بلقب السباق، ليرتدي قميص المنتخب الأرجنتيني ذا الرقم (10) المكتوب في خلفه اسم الأسطورة مارادونا، والذي اشتهر به، في لفتة رائعة من السائق تجاه النجم الشهير في عالم كرة القدم، ليحتفل بكأس البطولة وقد أدار ظهره ليشير إلى اسم مارادونا المكتوب خلف القميص.

واستغل فالنتينو روسي وجوده في الأرجنتين ليعبر عن حبه وولعه بالأسطورة مارادونا الذي يحظى بعلاقة صداقة قوية مع السائق الإيطالي، خاصة أن روسي كان معجباً بمارادونا حين سجل الأسطورة الأرجنتيني العديد من الإنجازات مع نابولي الإيطالي.

ويحظى النجمان بعلاقة صديقة حميمة جداً، وكان روسي قد التقى مارادونا في عام 2008 في سان مارينو، حين قال له مارادونا إنه (روسي) جزء من التاريخ قبل أن يقبل يديه، فيما كان رد الدراج روسي عليه بالقول: "لقد قبل دييجو يدي وشعرت أنه من الأفضل أن أقبل قدمه اليسرى".

وفضّل روسي ارتداء قميص مارادونا، على حساب مواطنه ليونيل ميسي، وكان رد الدراج الإيطالي على ذلك في المؤتمر الصحافي بالقول: "أحب ميسي فهو لاعب كبير، لكن مارادونا هو مارادونا، أتذكره تماماً حينما كان لاعباً في إيطاليا مع نابولي، كنت في السابعة من عمري وظهر مارادونا مختلفاً عن الآخرين".

وكان مارادونا قد أهدى تأهل المنتخب الأرجنتيني إلى الدور السادس عشر من بطولة كأس العالم بجنوب أفريقيا 2010، للدراج الإيطالي حين كان مديراً فنياً لمنتخب التانجو بعد الفوز على المكسيك 3-1، في بادرة طيبة من النجم الأرجنتيني تجاه الدراج الإيطالي، بعدما أصيب الأخير بكسر في ساقه في أحد سباقات الموتو الإيطالية، وقال مارادونا وقتها إن "هذا الفوز أهديه لروسي، أتمنى أن يتعافى"، فالنتينو روسي صديق حميم للغاية بالنسبة له ولديهم علاقة قوية ودائماً ما يتبادلان الزيارات والمكالمات الهاتفية.

ونجح الإيطالي روسي بالظفر بجائزة الأرجنتين الكبرى في بطولة العالم للدراجات النارية للفئة الأولى عقب عرض مثير بعد أن تسبب احتكاك مع مارك ماركيز بطل العالم في اللفة قبل الأخيرة في خروج المتسابق الإسباني من السباق لينتصر روسي متصدر بطولة العالم بفارق أكثر من خمس ثوانٍ على مواطنه اندريا دوفيزيوسو صاحب المركز الثاني، وأظهر بطل العالم تسع مرات، والذي انتصر أيضاً في قطر، أنه عاد لأفضل مستوياته.

دلالات

المساهمون