لعنة القارات تقلق الألمان قبل عامٍ من كأس العالم

03 يوليو 2017
الصورة
ألمانيا حصدت لقب كأس القارات على حساب تشيلي (Getty)
+ الخط -
يؤمن بعض متابعي كرة القدم بالأرقام التاريخية الغريبة، وهذا ما يتحدث عنه الجميع في الوقت الحالي بعد تتويج منتخب ألمانيا بلقب كأس القارات التي جرت في روسيا على حساب المنتخب التشيلي بهدف دون مقابل، سُجل في الشوط الأول بعد خطأ دفاعي فادح.

دخلت ألمانيا بطولة كأس القارات الأخيرة بصفتها بطلة للعالم، بعدما توجت بلقب مونديال البرازيل عام 2014 على حساب منتخب الأرجنتين بهدف ماريو غوتزه، واستطاعت أخيراً حصد لقب بطولة القارات الغائبة عن خزائنها، لكن الجميع في الوقت الحالي يتحدث عن لعنة رفع هذه الكأس التي عانى منها أبطال سابقون.

في عام 1994 حصد المنتخب البرازيلي كأس العالم على حساب المنتخب الإيطالي في الولايات المتحدة الأميركية بضربات الجزاء حين أضاع روبرتو باجيو الركلة التاريخية، وانتظر بعدها الجميع سنة 1997 حين شارك راقصو السامبا في أول نسخة من كأس القارات التي جرت في السعودية، فانتصر زملاء النجم الظاهرة رونالدو في النهائي على أستراليا بسداسية نظيفة، وبالرغم من تواجد جيل مميز ورائع، تعرض الفريق لنكسة في نهائي كأس العالم 1998 حين سقط في النهائي أمام صاحبة الأرض فرنسا بثلاثية نظيفة.

فرح الديوك حين حمل ديديه ديشامب وإلى جانبه زين الدين زيدان لقب كأس العالم على أرضهم، واستطاع ذلك الجيل أن يحقق لقب يورو 2000 ثم حصد لقب كأس القارات سنة 2001 التي جرت في اليابان وكوريا الجنوبية، وحينها جاء الانتصار في النهائي على حساب اليابان أيضاً بهدف دون مقابل، لكن ما حصل في نسخة 2002 من بطولة كأس العالم كان صادماً للغاية، فودعت فرنسا المسابقة من الدور الأول بعدما تذيلت ترتيب المجموعة بنقطة واحدة، إذ خسرت أمام السنغال وكذلك الدنمارك وتعادلت مع الأوروغواي.

في مونديال 2002 استطاعت البرازيل حصد لقب كأس العالم بعدما تفوقت على ألمانيا في النهائي بهدفين دون مقابل سجلهما الظاهرة رونالدو، فدخل السيليساو عام 2005 بطولة كأس القارات التي استضافتها ألمانيا، وجاء الانتصار على الغريم التقليدي الأرجنتين بأربعة أهداف لواحد، قبل أن تتعرض البرازيل لخيبة أمل جديدة في بطولة كأس العالم 2006 حين خرجت على يد منتخب فرنسا في ربع النهائي بهدف المهاجم تيري هنري، فهل تعيش ألمانيا بطلة العالم والقارات ذات السيناريو في كأس العالم 2018 في روسيا؟ 

المساهمون