لا اتفاق بين "بي إن سبورت" والسعودية لبث مباريات المونديال!

06 يونيو 2018
الصورة
السعودية تحاول إقحام السياسة بالرياضة (Getty)
+ الخط -
أكدت مجموعة "بي إن" الإعلامية أنها لم تصل إلى أي اتفاق مع السعودية بشأن عرض مباريات كأس العالم 2018 المقام بروسيا، الذي ينطلق يوم 14 الشهر الجاري، ويجمع في لقائه الافتتاحي المنتخب السعودي بنظيره صاحب الأرض.

وشكل هذا الأمر مخاوف كبيرة لدى السعوديين من عدم إمكانية مشاهدة مباريات الأخضر في عرس المونديال، بسبب رفض التعامل والتفاوض المباشر مع ممثلي القناة القطرية.

وتحاول السعودية في كل مناسبة إقحام الأمور السياسية بالشؤون الرياضية، في ظل الحصار المفروض على قطر من قبلها، بالإضافة إلى الإمارات ومصر والبحرين.

وجاء في بيان "بي إن" أن الاتحاد الدولي للعبة "فيفا" ساهم في دفع ممثلي السعودية والمجموعة الخاصة بالقناة الحصرية الناقلة للمونديال إلى التفاوض من أجل الوصول إلى اتفاق لنقل مباريات كأس العالم.

وبحسب البيان أكد متحدث باسم مجموعة "بي إن" القطرية: "لقد حاولنا كلّ ما بوسعنا في الفترة الماضية للتوصل إلى اتفاق لبث المباريات، وكانت نقاشات أولية ولم يتم تحديد أي سعر أو أي من الشروط الرئيسية لإعادة بث القناة هناك، سنبقى منفتحين للمناقشة، لأن بي إن حاضرة لمتابعة التفاوض من أجل بث مباريات المونديال".

من جانبٍ آخر طالبت مجموعة "بي إن" الإعلامية التي تمتلك الحقوق الحصرية لنقل كأس العالم اليوم باتخاذ إجراءات قانونية لوقف عمليات القرصنة على القناة وبثها في المملكة السعودية.

وقالت المستشارة القانونية العامة لمجموعة "بي إن" الإخبارية صوفي جوردان، لوكالة "فرانس برس": "نطالب فيفا باتخاذ إجراءات قانونية مباشرة ضد عرب سات. الإشارات تظهر أنه المسؤول عن هذا الأمر" .

وكانت قناة "بي إن سبورتس"، الناقل الرسمي لمونديال روسيا 2018، قد تعرضت للقرصنة في الفترة الماضية بالسعودية، بعدما منعت البث في وقت سابق بسبب الأزمة الدائرة.

المساهمون