#لا_لإزالة_نزلة_السمان... مسلسل التهجير مستمر بعد رفح والوراق وماسبيرو

21 يناير 2019
الصورة
الأهالي يستغيثون (تويتر)
+ الخط -
تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مع تهجير الأهالي وإزالة منازل منطقة نزلة السمان المجاورة لأهرامات الجيزة جنوب القاهرة المصرية، واعتبرها ناشطون حلقة جديدة في سلسلة إزالات مناطق أخرى مثل رفح وجزيرة الوراق ومثلث ماسبيرو.

وربط بعض المغردين بين الإزالة واستثمار إماراتي يلوح في الأفق. ودشن أهالي نزلة السمان وسوماً منها "#لا_لإزالة_نزلة_السمان"، كما تداول آخرون فيديوهات استغاثة الأهالي.

وكتبت سهر لطيف: "‏رفح .. الوراق .. ماسبيرو.. نزلة السمان .. البقية تأتي .. جاعوا صبروا.. اتهجروا صرخوا .... انفجروا؟".

وتساءلت كوكو كريم: "‏ليه ماحدش مهتم بأهالي نزلة السمان؟ ليه الحكومة بتاخد قراراتها وكأن أهلها مالهوش أي وجه حق؟ ليه توصلوا الناس الحالة دي؟ بالمناسبة.. زي ما مطلوب من أي إنسان إنه يدي لبلده مطلوب برضه يحس إنه فعلاً في بلده الوطنية".

ودافعت أسماء عن ربط أهل نزلة السمان بمن قاموا بموقعة الجمل أثناء ثورة يناير: "‏‎على فكرة نزلة السمان من أطيب الناس والناس اللي نزلت في موقعة الجمل غير الناس اللي عوزين يزيلوا بيتهم شماتة في إيه بس فيهم".

ووصف محمد عبد العال ما يحدث: "‏تيران وصنافير وبعدها مثلت ماسبيرو وبعدها جزيرة الوراق وبعدها منطقة الأهرامات.. ودلوقتي نزلة السمان.. البلد بتتقطع والله". وغردت تمارة: "‏تهجير أهالي نزلة السمان عشان عيون الإمارات... إيه يا مصر".


وعلق الفنان تامر جمال المعروف بـ"عطوة كنانة": "‏نزلة السمان يحدث لها الآن ما يحدث في جزيرة الوراق.. تقريبا السيسي عاوز يسلمها فاضية ونضيفة... الغريبة إن في ناس في عز النار دي بتقول حد يناشد السيسي هو أكيد ميعرفش اللي بيتعمل ده!".

وأكد حساب "تينين سات": "‏تهجير أهالي نزلة السمان تمهيداً لهدم منازلهم أباً عن جد بعقود موثقة وأوضاع مقننة تماماً وتسليمها للمشتري الخليجي واجهة الصهيوني والله العظيم والله العظيم".

وقالت إيمان فايد من الأهالي: "‏‎#لا_لإزالة_نزلة_السمان.. نحن ليس عشوائيات نحن عائلات محترمة وبيوتنا موجودة منذ أكثر من ٨٠ عاما منذ أجداد الأجداد".

وعلقت جهاد رفعت: "يا جماعة الفكرة مش في انهم يستاهلوا اللي بيحصلهم أو لا ..الفكرة ان ده اهانة للمصريين كلهم انه كل شوية يمشي ناس من بيوتها في كذا منطقة باإاجبار بكره يفضي مصر كلها للمستثمرين واللي معاهم فلوس".

وبمرارة كتب "حمادة العمدة": "واضح ان مصر هتتباع حتة حتة".




المساهمون