لاعب بيسبول وابن جندي أميركي يركع احتجاجاً على ترامب!

لاعب بيسبول وابن جندي أميركي يركع احتجاجاً على ترامب!

24 سبتمبر 2017
الصورة
بروس ماكسويل أول لاعب بيسبول يحتج على ترامب (Getty)
+ الخط -

تستمر حملة التنديد بقرارات الرئيس الأميركي دونالد ترامب التي تستهدف أصحاب البشرة السمراء والأقلية والمهاجرين في أميركا، خصوصاً بعد الهجوم الكبير الذي شنّه على الـ"NFL" وطالبهم بإقصاء اللاعبين المحتجين، ليفاجئ لاعب البيسبول بروس ماكسويل بقرار المساندة.

وهاجم ترامب لاعبي كرة القدم الأميركية الذين احتجوا عبر الركوع على أرض الملعب خلال عزف النشيد الوطني الأميركي، واعتبر أن هذه التصرفات لا تحترم البلد الذي يلعبون فيه، خصوصاً العلم الأميركي، لينشر تغريدات تطالب رابطة الدوري الأميركي لكرة القدم "NFL" بمعاقبة هؤلاء اللاعبين وطردهم من اللعبة، أو سيكون القرار بغياب الجماهير عن المدرجات.

ورد لاعب رياضة "البيسبول"، بروس ماكسويل، على هجوم ترامب عبر مساندة أصحاب البشرة السمراء في مباراة فريقه، وذلك عندما ركع على الأرض خلال عزف النشيد الأميركي، في وقت وقف فيه جميع زملائه بشكل طبيعي في صف واحد.

وأمسى بروس ماكسويل أول لاعب "بيسبول" يحتج على قرارات دونالد ترامب، بعد الثورة الكبيرة التي اشتعلت في رياضة كرة القدم الأميركية والتي تشهد ركوع الكثير من اللاعبين، خصوصاً ذوي البشرة السمراء. كما يُذكر أن ماكسويل هو ابن جندي أميركي سابق.

(العربي الجديد)

المساهمون