لاعب إيطاليا..رفض مصافحة المدرب فطرده الاتحاد من المنتخب!

لاعب إيطاليا..رفض مصافحة المدرب فطرده الاتحاد من المنتخب!

07 أكتوبر 2016
المهاجم دفع ثمن تصرفه بالإبعاد عن المنتخب (Getty-العربي الجديد)
+ الخط -
دفع غراتسيانو بيليه، مهاجم المنتخب الإيطالي، ثمن تصرفه الغريب أثناء استبداله حينما رفض مصافحة مدربه جيامبييرو فنتورا، بالطرد من المنتخب بعد الحادثة التي أثارت جدلا واسعا خلال مباراة إيطاليا ضد إسبانيا، في إطار منافسات المجموعة السابعة بتصفيات كأس العالم 2018 لكرة القدم.

وخرج المهاجم البالغ من العمر 31 عاما، في الدقيقة 59 من زمن الشوط الثاني من أجل التبديل، لكن اللاعب بدا غاضبا حينما خرج من الملعب، ليمد المدرب جيامبييرو فنتورا يده كما جرت العادة لمصافحة بيليه بيد أن الأخير تجاهله بشكل لافت ومضى في طريقه خارج الملعب، ليثر جدلا كبيرا عقب تصرفه.

وعلى أثر تلك اللقطة، أعلن الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، اليوم الجمعة، طرد بيليه واستبعاده من التشكيلة التي ستخوض مباراة مقدونيا في المباراة المقررة يوم الأحد، كعقوبة تأديبية على تصرفه، حيث لن يرافق المنتخب بسبب عدم احترامه للمدرب بعد الحادثة، وفقا لما أعلنه الاتحاد.

ولم يقدم اللاعب ذلك الأداء المميز خلال المباراة التي انتهت بتعادل المنتخبين 1-1، حيث اضطر المدرب لسحبه من التشكيلة الأساسية، ليعلن الاتحاد في ما بعد استبعاده من المنتخب بسبب "التصرف الذي دل على عدم احترامه للمدرب أثناء استبداله".

واعترف اللاعب بخطئه وقدم اعتذاره للمدرب ولزملائه اللاعبين من خلال منشور كتبه على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام"، حيث قال لاعب نادي شاندونغ لونينغ الصيني، إنه يقدم اعتذاره بعد "سوء التصرف"، وأشار إلى أنه كان أمرا غير مقبول وأنه يتحمل العواقب والمسؤولية، واعتذر من زملائه في المنتخب بعد الحادثة.

وكتب غراتسيانو بيليه: "لقد كان سلوكا غير مقبول، ضد المدرب في المقام الأول، وأيضا ضد زملائي، الذين سبق أن أبدوا دائما روح الفريق في مجموعة إيطاليا الرائعة التي ننتمي إليها جميعا". وتابع: "حين أرتكب أي خطأ كبير، أتقبل دائما العواقب. أتحمل المسؤولية كاملة. أطلب من كل قلبي الصفح من الجميع".