لاجئون في الدنمارك يتوجهون إلى مالمو السويدية

لاجئون في الدنمارك يتوجهون إلى مالمو السويدية

كوبنهاغن
الأناضول
10 سبتمبر 2015
+ الخط -
بدأ لاجئون الانتقال من العاصمة الدنماركية كوبنهاغن إلى مدينة مالمو السويدية، بعد أن سمحت لهم الشرطة الدنماركية بالعبور بدءًا من ليلة الثلاثاء/ الأربعاء. وكان 3000 لاجئ على الأقل وصلوا كوبنهاغن خلال الأيام الثلاثة الأخيرة، وأبقتهم الشرطة قرب الحدود الألمانية.


وذكرت شرطة لولاند- فالستر، في بيان لها، أن القوانين الدنماركية تحظر توقيف أي كان أكثر من ثلاثة أيام، وأن هذه المدة تنتهي، صباح اليوم الخميس، بالنسبة لثلاث مئة لاجئ كانت قد أوقفتهم، مشيرة إلى أنها ستسمح لهم بالتوجه إلى كوبنهاغن بواسطة سيارات مدنيين يرغبون في تقديم المساعدة لهم.

ويرفض اللاجئون ركوب حافلات الشرطة لخشيتهم من أن يتم تسجيلهم لدى الدنمارك أو اقتيادهم إلى مخيمات اللاجئين.

من جهة أخرى، ذكر بيان للشرطة الدنماركية أن بإمكان الراغبين في تقديم المساعدة للاجئين توصيلهم بسياراتهم الخاصة شرط عدم مغادرة الحدود الدنماركية، ومن يخالف فإنه سيتعرض للعقاب، وإن كان قصده المساعدة.

اقرا أيضاً:الدنمارك تفتح ممراً لعبور اللاجئين سيراً على الأقدام

وذكر رئيس الوزراء الدنماركي، لارس لوكي راسموسن، في تصريح له، أن3000 لاجئ على الأقل دخلوا بلاده خلال الأيام الثلاثة الماضية، تعتقد السلطات الدنماركية أن 500 منهم على الأقل عبروا إلى النرويج وفنلندا بطريقة غير نظامية.

في سياق منفصل، احتج مئات اللاجئين في بلدة روزكي المجرية على الانتظار لفترة طويلة في مناطق التجمع، التي كانت الشرطة اقتادتهم إليها، قبل توجههم إلى مراكز تسجيل اللاجئين. وتصاعد التوتر من حين لآخر بين اللاجئين والشرطة.

وقال أحد اللاجئين إنهم اضطروا للانتظار في منطقة التجمع أكثر من 15 ساعة، دون أن يعلموا متى سيتم نقلهم إلى مراكز تسجيل اللاجئين. وشهدت المنطقة ذاتها توترات بعد رفض الشرطة السماح للاجئين بالمسير إلى المخيمات عوضًا عن الانتظار.

اقرا أيضاً:المفوضية الأوروبية تعلن خطتها لتوزيع 160 ألف لاجئ