كيف تسبب مورينيو في بكاء رونالدو؟

06 يونيو 2020
الصورة
رونالدو خلال فترة وجوده مع مورينيو (Getty)
يُعتبر كل من كريستيانو رونالدو وجوزيه مورينيو مثالين للحماس في كرة القدم، وتغذى كلاهما على الانتصارات، لكن العلاقة بينهما لم تكن على وفاق في بعض الأحيان، إذ حدثت بعض الصدامات في فترة الثنائي البرتغالي مع ريال مدريد الإسباني.

وكشف النجم الكرواتي لوكا مودريتش، في كتاب "لعبتي" الذي يروي فيه سيرته الذاتية، عن واقعة بين الاثنين أدت إلى بكاء زميله السابق رونالدو.

يروي مودريتش: "فوجئت برد فعل مورينيو بعد تقدمنا بهدفين نظيفين في مباراة ضمن منافسات كأس الملك، رونالدو لم يركض للدفاع وراء المنافسين خلال ركلة ركنية، وغضب مورينيو جداً من رونالدو".

وأضاف أفضل لاعب في العالم، عام 2018: "تشاجر الاثنان لفترة طويلة بالملعب، وعند الذهاب للاستراحة وجدت رونالدو مُحطماً ويكاد يبكي".

وتابع مودريتش: "قال رونالدو، أقدم أفضل ما لدي ويستمر في انتقادي، ثم دخل مورينيو وبدأ يوبخ رونالدو بداعي عدم تحمله المسؤولية، اشتد الخلاف بين الاثنين ولم تهدأ الأمور إلا بتدخل اللاعبين لمنع شجار حقيقي".

وفي حقبة مورينيو، خاض رونالدو 106 مباريات مع النادي "الملكي" وسجل فيها 120 هدفاً، بواقع هدف كل 75 دقيقة، وكان أكبر نجاح حققاه هو التتويج بلقب الدوري الإسباني في موسم 2011-2012.

تعليق: