النفط يدعم أسهم شركات الطاقة ويرفع أسواق المال العالمية

10 مايو 2018
الصورة
متعاملون في سوق وول ستريت (Getty)
+ الخط -

ساهم ارتفاع أسعار النفط إلى أكثر من 71 دولاراً للبرميل من نوعية خام غرب تكساس ولأكثر من 77 دولاراً لخام برنت، في دعم أسهم شركات الطاقة الكبرى في كل من أوروبا وأميركا، وسط توقعات بارتفاع النفط فوق 80 دولاراً، وربما بلوغه 90 دولاراً، بعد تطبيق الحظر الأميركي.

وهو ما دعم بدوره مؤشرات الأسهم في كل من لندن ونيويورك. وعوض ذلك من خسائر أسهم بعض الشركات الأوروبية التي لها علاقة مع إيران. 

وبالتالي ارتفعت الأسهم الأوروبية اليوم الأربعاء، مدعومة بمكاسب لأسهم شركات النفط بعدما أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاقية النووية مع إيران، وهو ما عزّز أسعار الخام. وتوقع مصرف برنستين الأميركي التابع لعملاق المصارف "جي بي مورغان" أن تصل أسعار النفط إلى 90 دولاراً، بعد تطبيق الحظر الأميركي على النفط الايراني في غضون ثلاثة أشهر. 

 

وبينما عزّزت توقعات بنتائج مالية إيجابية أيضاً السوق بشكل عام، تراجعت أسهم الشركات المنكشفة على إيران، مع انخفاض أسهم إيرباص الأوروبية لصناعة الطائرات ورينو وبيجو الفرنسيتين لصناعة السيارات.

وحسب رويترز، أغلق مؤشر ستوكس 600 الأوروبي، مرتفعاً 0.6% عند أعلى مستوياته في ثلاثة أشهر، بينما ساعدت أسعار النفط المرتفعة مؤشر فايننشال تايمز البريطاني، الذي تزيد فيه أوزان شركات السلع الأولية، على الصعود 1.3%.

وقفز مؤشر قطاع النفط والغاز الأوروبي 2.9%، مسجلاً أعلى مستوياته في ثلاث سنوات، ومحققاً أكبر مكاسب بين القطاعات، مع صعود النفط، بعدما أدت خطوة ترامب بشأن إيران إلى تنامي مخاطر الصراع في الشرق الأوسط، وألقت مزيداً من الغموض على الإمدادات العالمية.



وارتفعت أسهم شركات الطاقة الكبرى توتال و"رويال داتش شل" وإيني في نطاق بين 1.9 و3.9%. وشهد قطاع النفط أفضل يوم له في شهر. لكن صعود أسعار النفط ضغط على أسهم شركات الطيران، مع تراجع أسهم ريان إير وإير فرانس ولوفتهانزا ما بين 0.8 و2.2%. وفي أنحاء أوروبا، ارتفع مؤشرا داكس الألماني وكاك الفرنسي 0.2% لكل منهما.

المساهمون