كورونا يُخلي الدوري السوداني من الجمهور

14 مارس 2020
الصورة
الدوري السوداني ينضم إلى الدوريات المُهددة (Getty)
+ الخط -
بعد اكتشاف أول حالة إصابة بفيروس كورونا المُستجد "كوفيد 2019" في السودان، ثم وفاة الحالة أول من أمس في الحجر الصحي، اتخذت الحكومة السودانية، الجمعة، حزمة قرارات للسيطرة على الفيروس والحد من انتشاره في البلاد.

وقررت حكومة السودان الانتقالية إقامة الفعاليات الرياضية دون حضور جماهيري لأجل غير مسمى حتى تتضح الرؤية حول إمكانية عودة الجماهير من عدمها. وستُلعب مباريات الدوري السوداني خلف الأبواب الموصدة بعد القرار الذي اتخذ أخيراً من قبل الحكومة السودانية.

وجاء قرار الحكومة بحظر الحضور الجماهيري ضمن جملة من الإجراءات والتدابير الوقائية، والتي أعلنتها الحكومة للسيطرة على جائحة كورونا وعدم انتشارها في البلاد والتي تفشت بصورة مرعبة في كافة أنحاء العالم.


وأعلن وزير الصحة السوداني أكرم علي التوم في مؤتمر صحافي الجمعة أنه الفعاليات الرياضية لن يكون الحضور الجماهيري فيها مسموحاً. وتسبب فيروس كورونا في توقف العديد من المنافسات الرياضية، فيما قررت بعض الدول الاكتفاء بإغلاق أبواب ملاعبها في وجه الجماهير، وصنفت منظمة الصحة العالمية الوباء على أنه جائحة بوصفه وباءً عالمياً.