كورونا يورط الريال بسبب غاريث بيل... هذه هي العقبات

كورونا يورط ريال مدريد بسبب غاريث بيل.. هذه هي العقبات

18 مارس 2020
الصورة
غاريث بيل لاعب ريال مدريد (Getty)
+ الخط -

يعيش العالم حالة من الرعب والعزلة، بسبب انتشار فيروس كورونا، ما أدى إلى توقيف عديد من الدوريات الأوروبية بما فيها الدوري الإسباني، إلا أن هذا الأمر لم يمنع نادي ريال مدريد، من الشروع في التحضير لسوق الانتقالات الصيفية المقبلة.

وذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية المقربة من إدارة نادي ريال مدريد، أن الأخيرة شرعت في التخطيط لفك الارتباط مع نجم الفريق الويلزي غاريث بيل، معتبرة هذه الخطوة بالمشكلة الأكبر التي تنتظر إدارة النادي في الصيف المقبل.

وفشل غاريث بيل في خلافة البرتغالي كريستيانو رونالدو المنتقل إلى نادي يوفنتوس الإيطالي، رغم الفرص الكثيرة التي نالها من المدير الفني الفرنسي زين الدين زيدان، بداية بالمستوى السيئ الذي ظهر عليه اللاعب، والأرقام الأكثر سوءاً، حيث فشل في التسجيل في منافسة الدوري المحلي "ليغا" منذ شهر سبتمبر/أيلول من السنة الماضية، ما دفع زيدان إلى وضعه على دكة البدلاء، والاعتماد على البرازيلي فينيسيوس جينيور.


وعلّلت الصحيفة الإسبانية قرار التخلي عن خدمات بيل بثلاثة أسباب وهي: أرقامه السيئة والمستوى الباهت الذي يقدمه، وكذلك استحالة دفع مبلغ 17 مليون يورو كأجرة للاعب لا يقدم الإضافة، إلى جانب قانون "بريكست" الذي سيدخل حيز التنفيذ شهر يناير/كانون الثاني المقبل، ويصبح بذلك بيل لاعباً من خارج الاتحاد الأوروبي رفقة كل من فينيسيوس، رودريغو، ميليتاو، تاكي كوبو والمنتقل حديثاً رينير جيسوس، في حين يسمح قانون الدوري الإسباني بتسجيل ثلاثة لاعبين فقط من خارج الاتحاد الأوروبي.

ولم تستبعد ذات الصحيفة، إقدام إدارة الفريق على تسريح اللاعب الذي ينتهي عقده صيف 2022 مجاناً، في ظل عدم قدرة الأندية على تحقيق مطالب اللاعب المالية، وتعنت اللاعب، حيث صرح وكيل أعماله أن موكله سعيد في مدريد، ولا يفكر في الرحيل عن الفريق في الوقت الحالي.

وارتبط اسم بيل خلال "الميركاتو" السابق بالانتقال إلى الدوري الصيني خاصة أن العرض الذي وصله كان مناسباً من الناحية المادية، بأجرة صافية قُدرت بـ 25 مليون يورو، قبل أن تصدر السلطات الصينية قراراً بوضع حد أعلى لأجور اللاعبين، ما جعل الصفقة تبوء بالفشل.

المساهمون