كورونا والرياضة لحظة بلحظة... مصير البطولات العالمية والعربية

كورونا والرياضة لحظة بلحظة... مصير البطولات العالمية والعربية

14 مارس 2020
الصورة
+ الخط -
يعيش عالم الرياضة وكرة القدم حالياً على وقع التأجيل والتفكير في مصير البطولات والمنافسات بظلّ توسع دائرة انتشار وباء كورونا الذي ضرب العالم بأسره.

هذه تغطية لحظة بلحظة لمصير الدوريات العالمية والبطولات في مختلف الرياضات، وحدوث أي تغيير أو تأجيل مفاجئ.

- في مصر، تقرر تعليق النشاط الرياضي كاملا، بحسب ما أكده مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بسبب انتشار فيروس كورونا وذلك لمدة 15 يوما على الأقل لحين السيطرة الكاملة على المرض.

وقال مدبولي، في مؤتمر صحافي :"تم توجيه لوزير الشباب والرياضة بتعليق الأنشطة الرياضية التى تشهد تجمعات فى الأندية المختلفة، لمدة أسبوعين، ابتداء من غد الأحد".

-أعلنت اللجنة الأولمبية الأردنية السبت تعليق كامل النشاط الرياضي في البلاد حتى إشعار آخر على خلفية تفشي فيروس كورونا المستجد. وأصدرت اللجنة الأولمبية بيانا جاء فيه : "بناء على قرار رئاسة الوزراء وبما يتماشى مع الاجراءات الوقائية لتجنب أسباب العدوى بفيروس كورونا، قررت اللجنة الأولمبية الأردنية تعليق كافة النشاطات الرياضية وإلزام جميع الاتحادات الرياضية بهذا القرار اعتباراً من تاريخه".

-كشف نادي العهد اللبناني في بيان عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، إيقاف تدريباته حتى إشعار آخر، في إجراء احترازي مع تدابير الطوارئ التي اتخذتها السلطات بالبلاد، لمكافحة انتشار فيروس كورونا.


-قررت وزارة الشؤون الرياضية في سلطنة عُمان وقف وتجميد كافة الأنشطة والفعاليات الرياضية والشبابية التي تقيمها جميع الهيئات الرياضية العاملة بالبلاد، في إجراء احترازي للحد من انتشار فيروس كورونا.


- بات تأجيل الدوري المصري الممتاز لكرة القدم مطروحاً بقوة من قبل اللجنة المؤقتة برئاسة عمرو الجنايني، عبر تعليقه لمدة تراوح بين 3 أسابيع إلى شهر كامل في الساعات الأخيرة. وتعرّض عمرو الجنايني، بحسب مصادر خاصة، لـ"العربي الجديد"، لضغوط من قبل رؤساء الأندية المختلفة، وهي الزمالك وطنطا ومصر المقاصة وإف سي والمصري البورسعيدي، لتعليق نشاط الدوري، في أعقاب إقدام أكثر من دولة على هذا القرار منها المغرب، أخيراً، ومن قبلها الكونغو الديمقراطية داخل قارة أفريقيا، مع طرح فكرة إلغاء الموسم الجاري، والإعداد لإقامة دوري من مجموعتين في الموسم المقبل إذا ما رُفع عدد الفرق أو اكتُفي بقائمة الـ18 نادياً الحالية من أجل تخطي تفشي فيروس كورونا في البلاد.


- سيكون عشاق الدوري الإنكليزي الممتاز على موعدٍ يوم الخميس مع اجتماع أندية الدوري الممتاز للبحث في مصير البطولة، بعد تعليق المنافسات، حتى الأول من شهر إبريل/نيسان، وذلك بحسب ما كشفت شبكة "سكاي سبورت" البريطانية. وحتى اللحظة، هناك تفاوت في وجهات النظر بين دعوة لمتابعة الدوري من حيث توقف ومطالبات بإلغائه، مع العلم أنّ أحد المصادر أكد أنّ نسبة عدم استكماله تصل إلى 75%.

- أعلن الاتحاد العربي لكرة القدم، اليوم السبت، تأجيل مباريات نصف نهائي البطولة، بسبب وباء كورونا، وذلك عبر تغريدة على "تويتر"، مؤكداً أنّ "هذه الخطوة تأتي حرصاً على سلامة الجميع وفي ظل الاحترازات الوقائية المتبعة حالياً"، ولم يحدد موعد متابعته.


- في وقتٍ سابق اليوم السبت، قررت وزارة الداخلية المغربية تعليق النشاطات الرياضية كافة حتى إشعارٍ آخر، بحسب بيان رسمي، وهذا ما كان قد انتهجه الاتحاد المغربي لكرة القدم الذي أوقف المنافسات في الفئات كافة.

- أعلنت وزارة الرياضة السعودية تعليق النشاط الرياضي في البلاد بمختلف المسابقات حتى موعدٍ آخر، وذلك للحد من انتشار فيروس كورونا، بعدما سجلت 86 حالة إصابة، بحسب وزارة الصحة.

- قرر الاتحاد الأوروغواياني لكرة القدم، تعليق جميع المباريات في البلاد هو الآخر، بعد تسجيل أربع حالات إصابة بفيروس كورونا في البلد اللاتيني. وقال بيان للاتحاد: "جاء القرار التزاماً بالإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة الوطنية"، مع العلم أنه سبق أن أعلنت السلطات الرياضية، الخميس الماضي، أنّ البطولة ستقام من دون جماهير للتبدل الأمور لاحقاً.

- رفض نادي ريفر بليت الأرجنتيني، خوض مباراته المقبلة في الكأس المحلية أمام نظيره أتلتيكو توكومان؛ بسبب تخوفه من مخاطر إصابة لاعبيه بفيروس كورونا، وهو الذي من المفترض أن يستضيف خصمه على ملعبه مونومنتال. وجاء هذا القرار بعد يومٍ واحد من إعلان حكومة الأرجنتين إلغاء الأحداث الرياضية الدولية المقررة إقامتها في البلاد حتى نهاية مارس/ آذار الجاري.

- أصدر الاتحاد الكونغولي لكرة القدم قراراً بتعليق منافسات الدوري المحلي لموسم 2019/2020 لمدة شهر، تنتهي في 12 إبريل/ نيسان المقبل، بعد الكشف عن ظهور حالتي كورونا في البلاد. وعقد الاتحاد الكونغولي اجتماعاً طارئاً فور الإعلان الرسمي من الحكومة في كنيشاسا العاصمة، بظهور حالتي كورونا أُحيلتا للعزل الطبي أملاً في تعافيهما خلال الفترة المقبلة.

وسبّب وباء كورونا الجديد حتى الآن وفاة خمسة آلاف و374 شخصاً حول العالم، فيما بلغت حالات الإصابة 140 ألفاً و700، وما زالت الحصيلة تزيد، خاصة في أوروبا التي أصبحت الآن مركز انتشار الوباء، وفقاً لما أعلنته منظمة الصحة العالمية، أمس الجمعة.

دلالات

المساهمون