كوتينيو يسجل هدفاً عالمياً ويهدر فرصة بطريقة غريبة

19 نوفمبر 2019
الصورة
فيليب كوتينيو نجم منتخب البرازيل (Getty)
+ الخط -

استعاد نجم منتخب البرازيل ونادي بايرن ميونخ الألماني فيليب كوتينيو، جزءاً من لمحاته الفنية داخل المستطيل الأخضر، بعد تسجيله لهدف عالمي خلال مواجهة منتخب بلاده الودية التي جمعته بنظيره الكوري الجنوبي.

وهز نجم برشلونة السابق، والمعار للفريق البافاري، شباك المنافس بكرة ثابتة مميزة، أودعها المقص الأيمن لـ"الشمشون الكوري" عند الدقيقة الـ39، محرزاً الهدف الثاني لكتيبة "السيليساو"، بعد أن كان لوكاس كويلهو قد افتتح التسجيل عند الدقيقة الـ9.

وبعد هدف كوتينيو، بات نجم منتخب البرازيل أول لاعب يسجل هدفاً من كرة ثابتة بعد 72 مباراة، حيث كان آخر هدف سجل بهده الطريقة، في 5 سبتمبر/أيلول 2014، أي منذ 5 سنوات تقريباً، عندما أحرز نيمار هدف الفوز في شباك كولومبيا.


ورغم هدفه المميز، فإن نجم ليفربول السابق فرط بفرصة غريبة لإضافة الهدف الثاني له ومضاعفة تقدم منتخب بلاده، بعد أن فشل في ترجمة كرة على مشارف خط المرمى، حيث ارتدت كرة من حارس المرمى الكوري الجنوبي، لكن كوتينيو لعبها بالقائم الأيمن، قبل أن يطيحها خارج المرمى بطريقة غريبة وسط دهشة الجميع!

(العربي الجديد)

المساهمون