كلوب يحل مشكلة مباراتي كأس الرابطة ومونديال الأندية

08 ديسمبر 2019
الصورة
كلوب مدرب نادي ليفربول الإنكليزي (Getty)
+ الخط -
وجد الألماني يورغن كلوب، المدير الفني لنادي ليفربول، نفسه في ورطة بسبب رزنامة المباريات خلال الفترة المقبلة، حين سيلعب الفريق لقاءين في منافستين مختلفتين وفي يومين متتاليين، وذلك بعد تأهله على حساب أرسنال في ثمن نهائي مسابقة كأس الرابطة الإنكليزية الشهر الماضي.

وسيلعب ليفربول ضد أستون فيلا في ربع نهائي كأس الرابطة يوم 17 ديسمبر/ كانون الأول الحالي، قبل الانتقال الى العاصمة القطرية، الدوحة، في اليوم التالي، من أجل خوض مباراة نصف نهائي كأس العالم للأندية بصفته بطل أوروبا في الموسم الماضي.

ولحل هذه المعضلة، فقد أكد كلوب أنه سيلعب بالفريق الثاني أمام أستون فيلا على أن يتنقل رفقة 4 لاعبين شباب إلى الدوحة لحضور مباراتي مونديال الأندية، حيث يخطط لإشراكهم ضد أستون فيلا ومن ثم الحضور لمشاهدة نصف نهائي كأس العالم للأندية، على أن يكونوا متاحين في المباراة الثانية إما في النهائي أو المباراة الترتيبية، ويتعلق الأمر بكل من الجناح هارفي إليوت، الظهير الأيمن نيكو ويليامز، والمهاجم ريان بروستر ولاعب الوسط كورتيس جونز.

وقال كلوب في تصريحات نقلتها صحيفة "ليفربول إيكو": "وضعنا في هذه اللحظة، لدينا 16 لاعباً جاهزاً ونأمل أن يكون نفس العدد في الأيام المقبلة، إذا كان الجميع متاحاً فسنسافر بـ16 لاعباً ومن ثم سيتحلق بنا اللاعبون الشباب الأربعة".


وأضاف: "سيلعبون مباراة ضد أستون فيلا، وبعدها سينتقلون لمشاهدة المباراة الأولى في مونديال الأندية، على أن يكونوا متاحين في النهائي أو المباراة الأخرى، لكن إذا لم يكن لدينا 16، لأن هذا هو العدد الذي تحتاجه، عندها سيكون لدينا تغيير أو اثنان أو ثلاثة، هذا هو وضعنا".

واعترف كلوب بأنه لم يفكر في تقسيم الفريق لخوض المسابقتين، بقوله: "ليس لثانية واحدة، لقد فزنا في مباراة أرسنال وكان علينا إيجاد حل، لسنا في وضع مثالي، لذلك سنذهب إلى قطر لخوض المباراة ونحاول أيضًا الفوز في فيلا، لكن لم أفكر في تقسيم الفريق".

المساهمون