كشف اتفاق سري بين كارلوس غصن و"نيسان"... إليكم التفاصيل

24 نوفمبر 2018
الصورة
"نيسان" أقالت غصن يوم الخميس الماضي (فرانس برس)
+ الخط -
قالت مصادر مطلعة إن كارلوس غصن الذي أطيح من منصب رئيس شركة "نيسان موتور"، بسبب مخالفات مالية مزعومة، تفاوض على صفقة سرية بعد التقاعد مع شركة صناعة السيارات التي ستمنحه خمسة مليارات ين (44.3 مليون دولار).

وقالت المصادر لصحيفة "أساهي" اليابانية واسعة الانتشار، اليوم السبت، إن الشركة جمعت الأموال بمعدل مليار ين سنوياً على مدى خمس سنوات، لكنها لم تكشف عن المبلغ رغم اضطرارها للقيام بذلك.

ووفقا للصحيفة، فإن إدارة التحقيقات الخاصة التابعة لمكتب المدعي العام في منطقة طوكيو قد خلصت إلى أن نيسان قد أبقت الصفقة سرية، وأضافت المصادر أن المحققين صادروا العقد الذي يفصّل شروط الصفقة.

واعتقل غصن البالغ من العمر 64 عاماً في 19 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري بزعم عدم الإبلاغ عن دخله في تقارير الأوراق المالية للشركة بنحو 5 مليارات ين على مدار خمس سنوات من السنة المالية 2010.

وفي عام 2008، حددت نيسان 2.99 مليار ين كحساب سنوي أعلى من مجموع ما يتقاضاه أعضاء مجلس إدارتها، وذكر تقرير شركة الأوراق المالية لصناعة السيارات للعام المالي 2008 أن المبلغ الإجمالي المدفوع للسنة كان نحو 2.5 مليار ين.

وأصبحت الشركات المدرجة ملزمة بالإفصاح عن أسماء ومكافآت أعضاء مجلس الإدارة الذين حصلوا على 100 مليون ين أو أكثر في السنة بداية من البيانات المالية للسنة المالية 2009، والتي انخفض فيها إجمالي المكافآت لأعضاء مجلس إدارة نيسان إلى حوالي 1.6 مليار ين، وفي السنوات اللاحقة حيث دار الرقم حول 1.5 مليار ين، تلقى منه غصن نحو مليار ين سنويا.

ووفقاً للمصادر، فإن غصن شعر بأن راتبه يجب أن يكون حوالي 2 مليار ين. ولكن بعد أن أصبح الكشف المفصل شرطا، خشي أن يتعرض لانتقادات بسبب تعويضه إلى هذا الحد.

ووفقا للمصادر فإنه لهذا السبب قام بالتفاوض على شروط من شأنها أن تمكنه من الحصول على مليار ين إضافي في السنة تحت بنود مختلفة، بالإضافة إلى المليار ين ياباني التي يحصل عليها بشكل معلن.

وينص العقد المبرم مع نيسان على أنه مؤهل لتلقي الأموال بصفته مستشارًا بعد تقاعده من إدارة الشركة.

وحصلت "نيسان" على مليار ين من الجزء غير المستخدم من الصندوق المخصص والذي تم تخصيصه لمكافأة جميع أعضاء مجلس الإدارة وتبلغ موجوداته 2.99 مليار ين.

وقال المحققون إن غصن و"نيسان" وضعا عقدا جديدا كل عام لدفع ما بعد التقاعد، وأقالت الشركة غصن كرئيس في 22 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

واكتسب غصن البالغ من العمر 64 عاماً شهرة بعد إعادة هيكلته مجموعتي "رينو" و"نيسان" منذ نهاية التسعينيات، عندما هبّت "رينو" لنجدة مصنع السيارات الياباني عام 1999 وكلفت غصن خفض التكلفة والوظائف في عملية ضخمة لإعادة هيكلة الشركة.

وكان غصن يتولّى منصب رئيس مجلس إدارة "نيسان" والرئيس التنفيذي لشركة "رينو"، كما كان يقود التحالف بين "نيسان" و"رينو" و"ميتسوبيشي".

(الدولار= 113 يناً يابانياً تقريباً).



(العربي الجديد)

دلالات

المساهمون