كريستيانو رونالدو..الكرة الذهبية تمر عبر نهائي دوري الأبطال

كريستيانو رونالدو..الكرة الذهبية تمر عبر نهائي دوري الأبطال

22 مايو 2016
رونالدو يسير بثبات من أجل الكرة الذهبية(Getty-العربي الجديد)
+ الخط -
سيحظى النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو، بفرصة ذهبية وأخيرة من أجل استعادة الكرة الذهبية من غريمه الأرجنتيني، ليونيل ميسي، وذلك من خلال التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا حين يواجه فريقه، ريال مدريد، الأسبوع المقبل نظيره، أتلتيكو مدريد، في نهائي المسابقة.

وسيسعى الهداف التاريخي للمسابقة الأوروبية في القارة العجوز لحسم اللقب، ومنه للتتويج بجائزة الكرة الذهبية التي يمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" سنويا للاعب الأفضل في العالم.

وسبق أن توج كريستيانو رونالدو بجائزة الكرة الذهبية ثلاث مرات أعوام (2008 و2013 و2014) وفيها وجد منافسة شرسة على الجائزة من قبل النجم، ليونيل ميسي، لاعب فريق برشلونة، الذي نالها خمس مرات أعوام (2009، 2010، 2011، 2012 و2015) وبالتالي فقد تقاسم صاروخ ماديرا الجائزة في الأعوام الأخيرة مع ميسي.

ويدخل رونالدو هذا العام بفرص أكبر للمنافسة على الكرة الذهبية، ذلك أنه سيخوض المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا المقررة في الثامن والعشرين من الشهر الحالي في مدينة ميلان الإيطالية، والتي ستعطي "الدون" أسهما كبيرة في سبيل حسم الجائزة لصالحه بشكل كبير، بانتظار ما سيسفر عنه التصويت الذي يقوم به أركان الكرة العالمية ويعلن عنه العام المقبل.

وقدم كريستيانو في دوري أبطال أوروبا للموسم الحالي أداء مذهلا مع ريال مدريد، فقد ساهم بشكل مؤثر للغاية بوصول "الميرينغي" للمشهد الختامي، بفضل إعادته للريال أمام فولفسبورغ مع تسجيله ثلاثية (هاتريك) وسجل هدفين اثنين عزز بهما رقمه القياسي من الأهداف (17) هدفا في النسخة.

وربما سيجد رونالدو هذه المرة منافسة شرسة من لاعب آخر وليس ليونيل ميسي، وهو الأوروغواياني، لويس سواريز، الذي يوازي رونالدو بالأهمية أيضا من حيث الانتصارات التي توجت برشلونة مؤخرا بلقب الليغا عبر الأهداف التي دوّنها في شباك الفرق التي تلاقي برشلونة.

وأنهى لويس سواريز الموسم برقم مذهل للغاية من عدد الأهداف بلغ (40 هدفا في الدوري) لينال جائزة الحذاء الذهبي، كما سبق أن سجل الأوروغواياني في كأس العالم للأندية خمسة أهداف في مباراتين، ولم يتوهج كل من ميسي ونيمار في الجزء الأخير من الموسم الحالي، مما أعطى مؤشرا مبدئيا على أن رونالدو سيواجه منافسة أقوى هذه المرة من سواريز.

وربما يدخل زميل رونالدو في الفريق الملكي، الويلزي غاريث بيل، على خط المنافسة، في حال أكد قوته وميزاته الأخيرة، التي أظهرها مع الريال في المباراة النهائية لأبطال أوروبا، كما أن البطولات الدولية المقبلة، مثل نهائيات أمم أوروبا يورو 2016 وكأس كوبا أميركا، سيكون لها شأن في تحديد شكل المنافسة بين اللاعبين على جائزة أفضل لاعب في العالم.

ويغلق الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا التصويت يوم 20 نوفمبر/ تشرين الثاني، وسيتم الحكم على اللاعبين المرشحين من خلال الجهود التي بذلوها في الفترة من 22 نوفمبر/تشرين الثاني 2015 وحتى 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2016 لتحديد هوية الأفضل قبل التعرف على أفضل لاعب في العالم.