كاميرون يصف احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد بـ"رهان القرن"

كاميرون يصف احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد بـ"رهان القرن"

28 فبراير 2016
الصورة
كاميرون يحذر من مخاطر انسحاب غير محسوب (Getty)
+ الخط -

دعا رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، أنصار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى الإقرار بـ "مخاطر" هذا الخروج، الذي بات موضع جدل كبير في المملكة سيحسمه استفتاء يونيو/ حزيران القادم.


وفي مقال، في عدد الأحد من صحيفة "ديلي تليغراف" المحافظة، وصف كاميرون احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بأنه "رهان القرن".

وأضاف: "حين نطلب ممن يروجون لخروج (بريطانيا من الاتحاد) أن يقدموا مشروعا (للبلاد) خارج الاتحاد الأوروبي، تصبح (أجوبتهم) مبهمة جدا".

وأردف: "إن ما يطرحونه اليوم هو قفزة في ظلمات (المجهول)".

وشدد: "لا يكفي ببساطة أن نؤكد أن كل شيء سيكون على ما يرام، حين تكون وظائف ومستقبل بلادنا في الميزان".

ورد رئيس الحكومة البريطانية الحجة القائلة بأن بريطانيا ستتمكن، حتى بعد مغادرة الاتحاد، من الوصول إلى سوق الاتحاد الأوروبي،

قائلاً: "ما من شك لدي في أن الأمر الأكيد الوحيد في حال الخروج (من الاتحاد)، هو هيمنة الشك (..). هناك العديد من المخاطر في مغادرة أوروبا".

وتشتد الحملة بين مؤيدي ورافضي بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، منذ أن حصل كاميرون، الأسبوع الماضي، على تنازلات من شركائه الأوروبيين.

وحصل كاميرون السبت على دعم كامل من مجموعة العشرين في اجتماع وزراء ماليتها في شنغهاي.

وأكد الاجتماع "صدمة خروج محتمل للمملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي"، من ضمن باقي المخاطر، التي تهدد الانتعاش الاقتصادي العالمي.

لكن على كاميرون أولا أن يقنع أنصار خروج بريطانيا داخل حزبه، إذ إن ستة من وزراء حكومته، والعديد من نواب حزب المحافظين، يؤيدون خروج المملكة من الاتحاد.
واتهم بوريس جونسون، رئيس بلدية لندن الداعي لخروج بريطانيا، السبت معارضيه بـ "تضخيم المخاطر".

وقال لصحيفة "تايمز": "يمكن أن يكون للمملكة المتحدة مستقبل كبير جدا مع اقتصاد أكثر حيوية وشعب أسعد" خارج الاتحاد الأوروبي.

المساهمون