كاسياس يستعيد ذكريات الزمن الجميل.. بتصديات رائعة

كاسياس يستعيد ذكريات الزمن الجميل.. بتصديات رائعة

14 فبراير 2016
بورتو انتصر على بنفيكا 2-1 (العربي الجديد)
+ الخط -

استعاد حارس مرمى فريق بورتو البرتغالي، الدولي الإسباني إيكر كاسياس، ذكريات الزمن الجميل، وذلك بعدما فرض نفسه نجماً لقمة كرة القدم البرتغالية، والتي جمعت بين فريقي بورتو وبنفيكا، مساء أول من أمس الجمعة، على ملعب النور، ضمن منافسات الجولة الثانية والعشرين من بطولة الدوري البرتغالي لكرة القدم.

وذاد الحارس الإسباني البالغ من العمر 34 عاماً عن مرماه ببسالة في أكثر من مناسبة، وذلك بعدما تصدى لعدد من الكرات الخطيرة، ليستعيد بالتالي ذكريات تصدياته الأسطورية مع فريقه السابق ريال مدريد الإسباني، حيث قضى هناك 25 عاماً منذ أن التحق بصفوف النادي عام 1990، وذلك قبل أن يرحل العام الماضي إلى صفوف بورتو البرتغالي.

وأثبت حارس مرمى نادي ريال مدريد الإسباني سابقاً من خلال تألقه اللافت في مباراة بنفيكا للجميع أنه لا يزال قادراً على العطاء رغم بلوغه سن الـ34، ليرد بالتالي على عاصفة الانتقادات التي تعرّض لها في الآونة الأخيرة سواء على صعيد وسائل الإعلام الإسبانية أو حتى على مستوى الصحف البرتغالية.

كذلك فقد قاد "كاسياس" من خلال تصدياته الرائعة فريقه بورتو لتحقيق انتصار ثمين على حساب غريمه التقليدي بنفيكا بنتيجة هدفين مقابل هدف، ليرفع الفريق البرتغالي رصيده إلى 49 نقطة احتل بها المركز الثالث على صعيد سُلم ترتيب بطولة الدوري البرتغالي لكرة القدم، مُتأخراً بفارق 3 نقاط خلف بنفيكا صاحب المركز الثاني، وبفارق ست نقاط خلف سبورتينغ لشبونة، المتصدر.



اقرأ أيضاً: جماهير إيطالية تتضامن مع العمال المصريين.."ريغيني حي في المعركة"

المساهمون