قيادي بـ"الحرية والتغيير": لا خلافات بشأن تشكيل الحكومة السودانية الجديدة

24 اغسطس 2019
الصورة
السودان ينتظر حكومته الجديدة (Getty)
أكدت "قوى إعلان الحرية والتغيير" في السودان، اليوم السبت، أن ترتيباتها لتشكيل الحكومة الجديدة تمضي قدماً وبتناسق تام فيما بين مكوناتها، نافية وجود أي خلافات بين تلك المكونات، حول تسمية المرشحين لتقلد المناصب الوزارية.

وبحسب الجدول الزمني لتنفيذ الاتفاق بين المجلس العسكري الذي تم حله، و"قوى إعلان الحرية والتغيير"، فإن على رئيس الوزراء الجديد، عبد الله حمدوك، تعيين وزرائه بنهاية الأسبوع الحالي، بعد ترشيحهم من قبل "قوى الحرية والتغيير"، التي عليها تحديد 3 أسماء لكل وزارة يختار رئيس الوزراء واحداً منها.

وقال كمال بولاد، القيادي بـ"قوى الحرية والتغيير" لـ"العربي الجديد" إن "كل الكتل المكونة للتحالف فرغت من ترشيحاتها، وإن القائمة النهائية سترفع بنهاية اليوم السبت، للمجلس المركزي للتحالف خلال اجتماعه يوم غد الأحد، للمصادقة عليها، ومن ثم تسليمها لرئيس الوزراء".

ونفى بولاد وجود أية خلافات بين مكونات "الحرية والتغيير" حول الأسماء، مشيراً إلى أن التحالف "حرص على عدم تكرار الاضطراب الذي ظهر بها خلال عملية اختيار أعضاء مجلس السيادة".

وكان رئيس الوزراء عبد الله حمدوك قد أكد رغبته في وجود كفاءات حقيقية في مجلس الوزراء المقبل، مبيناً أنه قد يضطر لإرجاع قائمة ترشيحات أي وزارة لتحالف "الحرية والتغيير" حال عدم اقتناعه بعدم وجود شخصية واحدة ذات كفاءة للوزارة المعنية.

وحدد حمدوك أولويات حكومته المقبلة في وقف الحرب وتحقيق السلام ومعالجة قضايا النزوح واللجوء مع مكافحة الفساد وإصلاح مؤسسات الدولة ومحاربة الفقر.

تعليق: