قيادات تونسية وراء "معجزة" فريق إيفواري

04 نوفمبر 2019
الصورة
تأهل سان بيدرو إلى كأس الاتحاد الأفريقي (Getty)
تأهل فريق سان بيدرو الإيفواري، لمسابقة دور مجموعات كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، لأول مرة في تاريخه، بعد تغلبه على فريق أشانتي كوتوكو الغاني، بهدفين لهدف في الدور 32 من المسابقة القارية، أمس الأحد. ويرأس الفريق الإيفواري رجل الأعمال التونسي محمد علي حشيشة منذ تأسيسه عام 2004.


وتشرف على إطار الفريق الفني كفاءات تونسية، فيشغل خميس العبيدي خطة المدير العام للنادي، فيما يتولى اللاعب السابق للترجي الرياضي هيثم عبيد منصب المدير الرياضي، ويدربه طارق الجاني، في حين يعمل رمزي الدريدي معداً بدنياً.

وتسلم المدرب الشاب طارق الجاني المقاليد الفنية للفريق من النجم التونسي فوزي الرويسي، الذي قاد الفريق لأكثر من عامين. وخلف الرويسي أيضاً المدرب السابق حكيم البرقي، في أول موسم للفريق في بطولة الدرجة الأولى الإيفوارية.

الفريق الإيفواري الذي لم يمر على تأسيسه سوى 15 عاماً، استطاع فرض سيطرته على عمالقة الفرق في ساحل العاج، إذ توج في مسيرته بالكأس المحلية، ما أهله إلى خوض التصفيات بكأس الاتحاد الأفريقي، كما دون الفريق وجوده بالدوري للموسم الثالث على التوالي.

وتمكن "الفريق المعجزة" من إنهاء الدوري المحلي في المركز الثاني، في الموسم الرياضي الحالي، ليضمن بذلك المشاركة في بطولة دوري أبطال أفريقيا الموسم المقبل.

وتغيب الفرق التونسية عن النسخة الحديثة لمسابقة دور مجموعات كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، في حين يحضر فريق إيفواري بسواعد وأموال تونسية في كأس "الكاف"، وسط حضور عربي لافت بالمسابقة، مكون من سبعة أندية عربية.