قوات حفتر تحتجز صحافيَّين ليبيَّين

03 مايو 2019
الصورة
طالبت "ليبيا الأحرار" بالإفراج عن صحافييها (محمود تركية/فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت قناة "ليبيا الأحرار" عن فقداتها الاتصال بالصحافيين فيها، محمد القرج ومحمد الشيباني، منذ عصر أمس الخميس، أثناء تغطيتهما حملة مليشيات خليفة حفتر على العاصمة الليبية طرابلس.

وأصدرت "ليبيا الأحرار" بياناً، اليوم الجمعة، عبرت فيه عن "بالغ قلقها لاختفاء الزميلين محمد القرج ومحمد الشيباني اللذين فقد الاتصال بهما منذ عصر الخميس، أثناء قيامهما بتأدية واجبهما المهني في تغطية الحرب".

ولفتت القناة إلى أن معلوماتها الأولية تفيد بأن القرج والشيباني احتجزتهما عناصر تابعة لمليشيات حفتر، أثناء تأدية عملهما، واقتيدا إلى مكان مجهول، قبل انقطاع أخبارهما.

وطالبت "ليبيا الأحرار" بالكشف عن مصير الصحافيين وإطلاق سراحهما فوراً، مشددة على أن حجز واعتقال وتغييب الصحافيين جريمة يعاقب عليها القانون الليبي والدولي.

تجدر الإشارة إلى أن محاور القتال في جنوب طرابلس شهدت هدوءاً نسبياً، نهار أمس، فيما استمرت الاشتباكات بشكل متقطع في مناطق الهيرة القريبة من غريان وسوق الأحد، أولى مناطق ترهونة.

وقال المتحدث باسم عملية "بركان الغضب" التابعة لحكومة الوفاق، محمد قنونو، لـ"العربي الجديد"، إن قوات الحكومة صدت محاولتين، خلال ليل الأربعاء الخميس، من قبل مليشيات حفتر لاسترداد منطقة السبيعة، جنوب شرق العاصمة.

المساهمون