قوات تركية تدخل إلى ريف إدلب

جلال بكور
12 أكتوبر 2017
+ الخط -
أكدت مصادر محلية لـ"العربي الجديد"، دخول قوات عسكرية تركية، مساء الخميس، إلى الأراضي السورية، عبر منطقة كفر لوسين، قرب معبر باب الهوى، شمال مدينة إدلب.

وأضافت أن عدداً من الآليات المدرعة، ترافقها مجنزرات ومصفحات من الجيش التركي، اجتازت الشريط الحدودي مع محافظة إدلب وسلكت طريق كفر لوسين - عقربات، القريب من معبر باب الهوى، وانتقلت بعض الآليات باتجاه طريق أطمة قاح، شمال شرق إدلب.

وبحسب المصادر أيضاً، فإنّ المزيد من الآليات لا تزال متمركزة على الشريط الحدودي عند منطقة كفر لوسين، حيث أزال الجيش التركي جزءًا من الجدار العازل في المنطقة.

إلى ذلك، ذكرت "الأناضول"، أنّ التعزيزات شملت العديد من المركبات العسكرية بينها ناقلات جند مدرعة، وسيارات إسعاف وحاويات، على الخط الحدودي في ريحانلي، كما أرسلت إدارة الكوارث والطوارئ التركية "آفاد" إلى المنطقة، مركبة رصد إشعاعات نووية وبيولوجية وكيميائية.

ويأتي ذلك، بعد جولتي استطلاع قام بهما الجيش التركي في مناطق بريف إدلب، المتاخم لريف حلب الشمالي الغربي.

ومن المتوقع أن تنتشر القوات التركية في محيط دارة عزة ومنطقة أطمة وجبل دير سمعان، حيث تشهد تلك المناطق اشتباكات بين المعارضة السورية المسلحة، والمليشيات الكردية.


ذات صلة

الصورة
النازحون السوريون في مخيمات إدلب يعانون بسبب الأمطار (العربي الجديد)

مجتمع

لا يستطيع كثير من النازحين المقيمين في مخيمات محافظة إدلب شمالي غرب سورية، النوم بشكل طبيعي بعد أن أجبروا على مراقبة الأمطار خوفاً من غرق خيامهم، ليعيشوا معاناة جديدة تضاف إلى النزوح ونقص الطعام والخوف من المستقبل.
الصورة
"الحاج يونس" يحفظ إرث المأكولات الشعبية في القامشلي

منوعات وميديا

منذ نحو 90 عاماً ومطعم "الحاج يونس" يقدم مأكولاته الشعبية في مدينة القامشلي، شمالي شرق سورية، إذ ترافق افتتاح المطعم مع تأسيس مدينة القامشلي عام 1930، ودشنه آرام كيششيان.

الصورة

اقتصاد

غادة العابو أو "أم صبحي"، كما ترغب في مناداتها حتى تبقى تتذكر ابنها صبحي الذي اختطفه النظام السوري وأخفاه بعد استصداره جواز سفر واستعداده للرحيل عن موطنه، ليختفي أثره تماماً ولم تعد أمه وأسرته تعلمان عنه شيئاً.
الصورة

اقتصاد

يستمر الخبز السوري في غزو أسواق تركيا، وخصوصاً إسطنبول، مع وجود قرابة 3 ملايين لاجئ فرضوا بعض عاداتهم الاستهلاكية على المجتمع المحلي، ومن بينها الخبز السوري، في المناطق التي استقروا فيها.