قوات النظام تستهدف ريف اللاذقية بالبراميل المتفجرة

قوات النظام تستهدف ريف اللاذقية بالبراميل المتفجرة

27 سبتمبر 2019
+ الخط -
استهدفت قوات النظام السوري، يوم الجمعة، ريف اللاذقية الشمالي الشرقي بالبراميل المتفجرة، بينما قصفت بعشرات القذائف المدفعية ريف إدلب الجنوبي، شمال غربي سورية.

وقال مصدر من الدفاع المدني لـ"العربي الجديد" إن المروحيات ألقت عدة براميل على منطقة الكبانة في جبل الأكراد، شمال شرقي اللاذقية، واقتصرت الأضرار على الماديات.

وأوضح أن القوات تستهدف المنطقة بالبراميل المتفجرة لليوم الخامس على التوالي، على الرغم من استمرار التهدئة الروسية التي أعلنت عنها موسكو في 31 أغسطس/ آب الفائت.

وفي غضون ذلك، واصلت قوات النظام استهداف قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي بالقذائف المدفعية دون تحقيق إصابات بشرية واقتصرت الأضرار على المادية.

ووثّق الدفاع المدني استهداف سبع قرى وبلدات جنوبي إدلب بـ96 قذيفة مدفعية، وشمل القصف مدينة معرة النعمان وبلدات معرة حرمة والشيخ مصطفى وركايا سجنة وجبالا وكفرعويد والفطيرة.

ووثّق فريق "منسقو استجابة سورية" مقتل 19 مدنياً نتيجة قصف قوات النظام وروسيا على ريف إدلب، شمال غربي سورية، منذ إعلان التهدئة في 31 أغسطس/ آب الفائت.

وذكر الفريق في إحصائية حديثة أن بين القتلى أربعة أطفال، إضافة إلى خمسة توفوا متأثرين بجراح أصيبوا بها في وقت سابق.