قوات النظام السوري تقصف جبهات عين ترما بغاز الكلور

قوات النظام السوري تقصف جبهات عين ترما بغاز الكلور

13 يوليو 2017
الصورة
حالات اختناق جراء القصف (الأناضول)
+ الخط -




أصيب عناصر من المعارضة السورية المسلحة، جراء قصف من قوات النظام السوري، مساء اليوم الخميس، موقعًا لفصيل "فيلق الرحمن" في جبهة عين ترما بأطراف الغوطة الشرقية في ريف دمشق، بقذائف تحوي غازًا سامًّا، يعتقد أنه غاز الكلور، في حين قتل خمسة مدنيين بقصف جوي روسي على ريف حماة.

وقال مدير "مركز الغوطة الإعلامي"، أبو محمود الحرك لـ"العربي الجديد"، إن عدة حالات اختناق سجلت بين مقاتلين من "فيلق الرحمن"، جراء استهداف موقع لهم على جبهة وادي عين ترما، في الأطراف الغربية من الغوطة الشرقية.

وبين مدير المركز أنه من المرجح أن تكون القذائف المدفعية التي استخدمتها قوات النظام تحتوي على مادة غاز الكلور، وهي المرة الرابعة التي تقصف بها قوات النظام جبهات عين ترما بالغاز ذاته منذ شهر.

ونشر "مركز الغوطة الإعلامي" صورًا من المستشفى الميداني في عين ترما، قال إنها لمقاتلي "فيلق الرحمن" الذين أصيبوا بالقصف من قوات النظام السوري.


ويذكر أنّ قوات النظام السوري تشن حملة عسكرية على جبهات وادي عين ترما منذ ثمانية وعشرين يومًا، في محاولة منها لفصل الغوطة الشرقية عن حي جوبر، شرق مدينة دمشق، وهو آخر حي تسيطر عليه المعارضة السورية في شرق دمشق.

وفي غضون ذلك، وقعت معارك بين المعارضة السورية المسلحة وقوات النظام، التي تحاول التقدم في محور مدينة زملكا من جهة المتحلق الجنوبي، غرب الغوطة الشرقية.

من جانب آخر، أفادت "وكالة خطوة للأنباء" المحلية، بمقتل خمسة مدنيين، جرّاء غارات من الطيران الحربي الروسي على قرية حمادي عمر وقرية المكيمين، الخاضعتين لسيطرة تنظيم "داعش"، في ناحية عقيربات، بريف حماة الشرقي.

ووقعت الغارات بالتزامن مع معارك بين قوات النظام و"داعش" في عدة محاور على خط طريق البترول، الواقع بين ناحية عقيربات وناحية السلمية في ريف حماة الشرقي، حيث يشن النظام حملة عسكرية بهدف السيطرة على المنطقة.