قوات الأمن الصومالية تغلق محطة إذاعية وتعتقل 20 شخصاً

15 اغسطس 2014
+ الخط -

أعلن محمد بشير أحد منتجي إذاعة شابيل لوكالة فرانس برس أن قوات الأمن الصومالية أغلقت هذه المحطة الاذاعية المستقلة المهمة وصادرت معدات منها واعتقلت عشرين من موظفيها.

وقال مسؤول في قوات الامن الصومالية طالبا عدم كشف هويته ان اغلاق الاذاعة جاء بعد تغطية سلبية حيال الحكومة لعملية شنتها قوات الامن صباح اليوم الجمعة على زعيم ميليشيا محلية وادت الى معارك عنيفة في العاصمة الصومالية.

واكد بشير ان قوات الامن "اوقفت عشرين من افراد طاقم الاذاعة بينهم مديرها" وقامت "بمصادرة معدات واجهزة للبث".

وكانت هذه الاذاعة منحت في 2010 جائزة حرية الصحافة التي تمنحها سنويا منظمة "مراسلون بلا حدود" هيئة تحكيم دولية. ووهي تعد من اهم الاذاعات في الصومال.

وهي تواجه تهديدات من الاسلاميين الشباب واغلقتها السلطات موقتا عدة مرات في السنوات الاخيرة كان آخرها في تشرين الاول/اكتوبر 2013.

وجرت معارك عنيفة اليوم الجمعة في مقديشو بين القوات الحكومية الصومالية مدعومة بقوات الاتحاد الافريقي وميليشيا مسؤول محلي كانت تسعى الى نزع اسلحتها، كما ذكر طرفا النزاع.

وافاد شهود ان المواجهات بدأت في الساعة 3,30 (00,30 ت غ) عندما شنت القوات الصومالية وقوات الاتحاد الافريقي هجوما على منزل احمد داعي، الزعيم السابق لدائرة واداجير في العاصمة الصومالية.

واسفرت عن ضحايا، كما ذكرت هذه المصادر وشهود، لكن لم تتوافر على الفور اي حصيلة محددة.