قوات "الوفاق" الليبية تستعيد أبوقرين وتسقط 3 طائرات لحفتر

12 ابريل 2020
الصورة
اشتباكات عنيفة دارت بين الطرفين (فرانس برس)
+ الخط -
أكد المتحدث الرسمي باسم قوات الجيش الليبي، محمد قنونو، استعادة السيطرة على بلدة أبوقرين، غرب سرت، بعد اقتحامها من قبل قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وكان المتحدث الرسمي باسم قيادة قوات حفتر، أحمد المسماري، قد أعلن عن استيلاء قوات حفتر على بلدة أبوقرين بشكل كامل.

وبعد اشتباكات عنيفة، تمكّنت قوات الجيش الليبي من استعادة السيطرة عليها، مساء الأحد، مخلفة عدداً من القتلى والجرحى في صفوف قوات حفتر.

وكشفت مصادر محلية من داخل مدينة سرت، لـ"العربي الجديد"، عن سقوط ما يزيد على 100 قتيل، بالإضافة لأعداد كبيرة من المصابين تم نقلهم إلى مستشفى ابن سينا بالمدينة ومستشفى ميداني بمنطقة راس لانوف، شرق سرت.
ونشرت قناة "ليبيا الأحرار" صوراً لجوازات وأوراق ثبوتية وأغراض شخصية تُثبت مشاركة مرتزقة من حركات التمرد الأفريقية في اقتحام بلدة أبوقرين.

وأضاف قنونو، خلال مؤتمر صحافي مساء اليوم الأحد، أن قوات الجيش تمكنت من إسقاط طائرتين مسيرتين من طراز "وينغ لونغ" صينية الصنع، إضافة إلى طائرة عمودية نوع "MI 35"، قتل خلالها جميع طاقمها.

واعترفت وسائل إعلام موالية لحفتر، على صفحاتها الرسمية، بسقوط الطائرة "MI 35"، وذكرت أسماء أفراد الطاقم الذين قتلوا إثر إسقاطها، وهم السنوسي موسى وعادل الزوي وجمعة العبيدي.

ومنذ سيطرتها على مدينة سرت، في منتصف يناير/ كانون الثاني الماضي، تحاول قوات حفتر التقدم غرباً باتجاه البلدات الساحلية الواقعة على الطريق الساحلي الرابط بين سرت ومصراته.