قناة يمنية توقف برامجها احتجاجاً على تدهور الاقتصاد

قناة يمنية توقف برامجها احتجاجاً على تدهور الاقتصاد

02 أكتوبر 2018
الصورة
(فيسبوك)
+ الخط -



أعلنت محطة تلفزيونية يمنية، اليوم الثلاثاء، وقف برامجها احتجاجاً على تردي الوضع الاقتصادي وتضامناً مع معاناة اليمنيين المتفاقمة مع استمرار الصراع المسلح في البلاد وانهيار الاقتصاد.

وذكرت قناة "يمن شباب" في بيان لها، أن "الأطراف اليمنية والتحالف العربي الذي تقوده السعودية مسؤولون عن تدمير البلاد وما حل بها من كارثة اقتصادية".

وفاقم الصراع الدامي الذي يشهده البلد الفقير من معاناة سكانه منذ انقلاب الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع الراحل علي عبدالله صالح في سبتمبر/أيلول عام 2014، وتدخل التحالف العسكري في مارس/آذر 2015.



وصنف بيان المحطة "الحوثيين والشرعية والسعودية والإمارات" أطرافاً مسؤولة عما يحدث في اليمن.

وتجاوز سعر صرف الريال اليمني حاجز 700 للدولار الواحد، في أزمة اقتصادية وإنسانية غير مسبوقة من شأنها رفع معدلات الأسر المعدمة التي تواجه خطر الموت جوعاً.

وأطلق ناشطون يمنيون على مواقع التواصل عدة وسوم كان أبرزها: "#تحالف_سعودي_إماراتي_حوثي_لقتلنا_وتجويعنا"، و"#أنا_نازل_أنا_جائع"، و"#ثورة_الجياع" و"#شباب_فوق_السلطة".

دلالات

المساهمون