قمة عالمية تجمع 6.9 مليارات دولار لمكافحة كورونا وتدعو لتوفير اللقاح للجميع

28 يونيو 2020
الصورة
القمة العالمية أوصت: لقاح كورونا للجميع حال اكتشافه (Getty)
+ الخط -

جمعت قمة عالمية، السبت، 6.15 مليارات يورو (6.9 مليارات دولار) من الولايات المتحدة والمفوضية الأوروبية والعديد من البلدان لمحاربة فيروس كورونا، مع تشديد الكثير من المشاركين على ضرورة توفير اللقاح، عند التوصل إليه، لكل من يحتاجه.

كما تضمنت "كوفيد-19 للتعهدات" التي انعقدت عن بعد عبر الفيديو حفلاً لجمع الأموال أذيع تلفزيونياً، في أنحاء العالم، بمشاركة مايلي سايرس، جاستن بيبر، شاكيرا، الثنائي الغنائي كلوي، هالي، آشر وآخرين.

وانعقدت القمة ضمن مبادرة مشتركة بين المفوضية الأوروبية، الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي، ومنظمة "غلوبال سيتيزن" (المواطن العالمي)، وتعهدت المفوضية بالاشتراك مع بنك الاستثمار الأوروبي بتقديم 4.9 مليارات يورو (5.5 مليارات دولار)، والولايات المتحدة 545 مليون دولار، وألمانيا 383 مليون يورو، وكندا 300 مليون دولار كندي (219 مليون دولار)، وقطر عشرة ملايين دولار. 

وشاركت 40 حكومة في هذه القمة، وسيتم استخدام الأموال في اختبارات الكشف عن كورونا والعلاجات واللقاحات ذات الصلة، وأيضاً لدعم أفقر المجتمعات وأكثرها تهميشاً في العالم.

وأعلن وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، عن تعهد بلاده بتقديم عشرة ملايين دولار لمنظمة الصحة العالمية "لدعم التوصل السريع لإيجاد معدات لفحص وعلاج وتوفير لقاح لفيروس كورونا"، وقال الوزير إنّ هذه المساهمة تأتي بالإضافة لـ 20 مليون دولار مقدمة للتحالف العالمي للقاحات "غافي".

وأضاف، أثناء مشاركته في اختتام القمة، إنّ دولة قطر تفخر بدعم حملة "الهدف العالمي: متحدون من أجل مستقبلنا". وأعرب عن شكر قطر للمفوضية الأوروبية و"غلوبال سيتيزن"، لريادتهما في إطلاق الحملة المذكورة.

وأكد وزير الخارجية القطري أنّ "جائحة فيروس كورونا لا تختبر أنظمتنا الصحية والتعليمية واقتصاداتنا فحسب، بل تختبر أيضاً قيمنا وقدرتنا على الاستجابة بشكل عاجل وبالتضامن المطلوب عبر الحدود".

ولفت إلى أنه "أصبح من الضروري الآن، أكثر من أي وقت مضى، مضاعفة الدعم الدولي والالتزام السياسي لضمان التوصل إلى إجراء اختبارات لفيروس كورونا المستجد وإيجاد علاجات ولقاحات للجميع".

من جهتها، قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، إنّ من الضروري توفير اللقاح لكل شخص يحتاجه، وهو ما شدد عليه أيضاً رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، وقال "إذا تم إيجاد لقاح فعال، فعندئذ سيكون علينا كقادة عالميين واجب أخلاقي في ضمان توفيره للجميع".

وعبّر الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، عن تصميمه على توحيد الجهود في هذا الإطار، وقال "علينا رفض النهج الأحادي وأن نواصل المضي قدماً معاً"، ووافقت إيطاليا، التي عصف بها الوباء بشدة، على هذا الرأي.

ويدعم الاتحاد الأوروبي التعاون العالمي في الجهود المبذولة للسيطرة على الوباء والقضاء عليه، على عكس تركيز الولايات المتحدة والصين على المبادرات الوطنية.

(رويترز, العربي الجديد)

المساهمون