قمة سعودية أميركية بواشنطن اليوم

03 سبتمبر 2015
الصورة
زيارة هي الأولى لسلمان الملك إلى واشنطن (getty)
+ الخط -
تعقد في البيت الأبيض، اليوم الجمعة، قمة سعودية أميركية من المتوقع أن تكون إيران وسورية واليمن من أبرز محاور ملفاتها. 

وأكد المتحدث باسم البيت الأبيضن جوش أرنست، أن الرئيس الأميركي، باراك أوباما، والعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيزن سيناقشان "الخطوات التي يجب اتخاذها لمواجهة أنشطة إيران المزعزعة للاستقرار في المنطقة، بالإضافة إلى طرق تعزيز العلاقات الثنائية والجهود الأمنية المشتركة لمحاربة الإرهاب".

واعتبرت إشارة المتحدث إلى أنشطة إيران خارج أراضيها تأكيداً غير مباشر على أن النقاش سيشمل بالضرورة ما يجري في سورية واليمن.

من جانبها، قالت السعودية إن القمة سيتم فيها بحث القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك بناءً على الدعوة الموجهة من الرئيس الأميركي، لبحث العلاقات الثنائية بين البلدينن وسبل تعزيزها في المجالات كافة.

وأشار بيان صادر عن الديوان الملكي السعودي إلى أن زيارة الملك سلمان لواشنطن تأتي في إطار حرصه على التواصل مع قادة العالم، "في كل ما فيه مصلحة وخدمة شعب المملكة العربية السعودية وقضايا الأمتين العربية والإسلامية، وتأكيداً لروابط الصداقة بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأميركية".

وعلمت "العربي الجديد" أن الرئيس باراك أوباما قد عاد إلى واشنطن من ولاية ألاسكا، استعدادا للقائه المرتقب بالعاهل السعودي. وعقب عودته أجرى مشاورات مع عدد من قادة المؤسسات الأميركية اليهودية تمحورت كذلك حول طمأنتهم تجاه الاتفاق النووي الإيراني.

ومن المتوقع أن تدوم زيارة الملك سلمان إلى الولايات المتحدة عدة أيام، يلتقي خلالها بمسؤولين أميركيين آخرين عقب لقائه بالرئيس أوباما.

وقالت مصادر سعودية إن الملك سلمان سيعود من واشنطن بعد الزيارة إلى طنجة بالمغرب، لإكمال إجازته الصيفية فيها، فيما تكهنت مصادر أخرى بأنه سيتوجه إلى نيويورك ليقضي فيها عدة أيام.

اقرأ أيضاً: 
تكهنات زيارة الملك السعودي المتوقعة لواشنطن
وثيقة ضمّ حضرموت إلى السعودية تفجّر جدلاً يمنيّاً

المساهمون