قطر الخيرية تطلق حملة لتوفير الأضاحي لـ1.6 مليون محتاج في 31 دولة

12 يوليو 2020
الصورة
توزيع مساعدات في مخيمات النزوح السورية (قطر الخيرية)

أطلقت جمعية "قطر الخيرية"، اليوم الأحد، حملة الأضاحي الجديدة تحت شعار "بالخير اطمئن"، التي تسعى إلى توفير 42286 أضحية، من المنتظر أن يستفيد منها 1.6 مليون شخص في 31 دولة، اعتماداً على تبرعات أهل الخير في قطر، والتي تركز على المناطق التي تشهد أزمات، والمتضررين من فيروس كورونا، والفقراء في مخيمات النزوح واللجوء عبر العالم.

وقال مساعد الرئيس التنفيذي لقطاع الاتصال في قطر الخيرية، محمد الكعبي، إن حملة "بالخير اطمئن" تسعى إلى بثّ روح الطمأنينة والسكينة في نفوس المتضررين، وفي ذات الوقت تطمئن أصحاب العطاء لأنها تدخل الفرح على قلوب مئات آلاف المحتاجين في ثلاث قارات، وخصوصاً في الدول التي تشهد حركة نزوح أو لجوء، أو تعيش ظروفاً استثنائية بسبب التداعيات التي خلفتها جائحة كورونا، مضيفاً أن أهداف الحملة لن تتحقق إلا بدعم أهل الخير والعطاء.

وتستهدف الحملة توزيع 4500 أضحية داخل قطر، ويتوقع أن يستفيد منها أكثر من 42 ألف شخص من الأيتام وأسرهم من المكفولين لدى الجمعية، والأسر ذات الدخل المحدود، والعمال، والمتضررين من فيروس كورونا، كذلك ستوزَّع عيدية على 450 يتيماً، فيما يستفيد من كسوة العيد 450 شخصاً.

وتستهدف الحملة توزيع أكثر من 37 ألف أضحية في نحو 30 دولة، هي ألبانيا، وإثيوبيا، والبوسنة، والسنغال، والفيليبين، والهند، وباكستان، وبنغلاديش، وغامبيا، واليمن، وغانا، وفلسطين، وكوسوفو، ولبنان، ونيبال، وساحل العاج، وإندونيسيا، ونيجيريا، والسودان، وكينيا، وقرغيزيا، ومالي، وتشاد، والأردن، وبنين، وبوركينافاسو، وتركيا، وتوغو، وتونس.

وتستقبل  التبرعات حتى رابع أيام عيد الأضحى من خلال الموقع الإلكتروني الرسمي لجمعية قطر الخيرية، أو عبر خدمة المحصل المنزلي، أو عبر تطبيق قطر الخيرية، أو الرسائل النصية، فضلاً عن فروع التحصيل المنتشرة في داخل قطر.