قتيل وجرحى للنظام السوري بقصف إسرائيلي على مطار التيفور

قتيل وجرحى للنظام السوري بقصف إسرائيلي على مطار التيفور

03 يونيو 2019
+ الخط -


أعلن النظام السوري مقتل جندي وإصابة آخرين، بعد منتصف ليل الأحد-الإثنين، نتيجة قصف صاروخي إسرائيلي استهدف مطار التيفور شرق حمص، وسط سورية.

وذكرت وكالة أنباء النظام الرسمية "سانا"، أن وسائط الدفاع الجوي في الجيش العربي السوري تصدّت لعدوان إسرائيلي على مطار التيفور بريف حمص الشرقي ودمرت صاروخين من الصواريخ التي استهدفت المطار.

وأوضحت نقلاً عن مصدر عسكري، أن بعض الصواريخ أسفرت عن مقتل جندي وجرح جنديين آخرين وإصابة مستودع ذخيرة وإلحاق أضرار مادية أخرى ببعض الأبنية والعتاد.

ولم يصدر أي تبن أو تعليق رسمي من الجانب الإسرائيلي حول القصف، الذي يأتي في أقل من 24 ساعة من القصف الجوي الذي استهدف مواقع لقوات النظام السوري في العاصمة السورية دمشق ومحافظة القنيطرة، وأسفر عن سقوط ثلاثة قتلى وإصابة آخرين بينهم غير سوريين.

وأكد جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح الأحد، أنّه قصف عدداً من الأهداف العسكرية في سورية، من دون أن يشير إلى وقوع خسائر بشرية.

ووفقاً للناطق باسم جيش الاحتلال، فقد تم قصف مواقع مدفعية للنظام السوري وبطاريات للدفاع الجوي من طراز "SA2"، قرب القنيطرة، بزعم الرد على إطلاق قذيفتين، أمس السبت، من سورية باتجاه الجولان المحتل.

ووفقاً لموقع "معاريف"، فقد أقر الناطق الرسمي لجيش الاحتلال بأنّ إحدى القذيفتين سقطت في المناطق الإسرائيلية من دون أن تسبب إصابات.

وأعلن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أنّه أجرى، أمس السبت، مشاورات أمنية بعد إطلاق القذيفتين باتجاه الجولان السوري المحتل، وأنّه أوعز للجيش بالرد، مضيفاً: "لن نحتمل إطلاق النار باتجاهنا، وسنردّ بقوة كبيرة على كل هجوم ضدنا. هذه سياسة أتبعها، وسنواصلها من أجل أمن إسرائيل".

ومساء السبت، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي عن رصده قذيفتي "هاون"، قال إنهما أطلقتا من الأراضي السورية، وسقطتا في هضبة الجولان المحتلة.