قتلى وجرحى مدنيون بقصف جوي في الموصل

قتلى وجرحى مدنيون بقصف جوي في الموصل

06 أكتوبر 2016
الصورة
تعزيزات جديدة وصلت إلى المحافظة (سيفان صديق/الأناضول)
+ الخط -
قتل وأصيب أكثر من 20 عراقياً، اليوم الخميس، بقصف جوي في محافظة الموصل (شمالي العراق)، فيما وصلت تعزيزات عسكرية جديدة إلى المحافظة.


وقال مصدر محلّي لـ"العربي الجديد"، إن قصفاً جوياً استهدف منطقة الدواسة (جنوبي الموصل)، مؤكداً أنه طاول مبنى سكنياً في المنطقة. وأشار إلى مقتل 7 مدنيين، وإصابة 11 آخرين، وذلك أثناء استهدافه لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، والذي قتل من عناصره ثلاثة.

من جهة أخرى، أكد العقيد في قيادة عمليات الجيش بالموصل، ناظم عبدالله، وصول قطعات كبيرة من الشرطة الاتحادية إلى قاعدة القيارة، جنوب الموصل، مؤكداً، خلال تصريح صحافي، أن هذه القوات وصلت بناءً على اتفاق سابق بين القيادات العسكرية العليا لمنح الشرطة الاتحادية دوراً في الإمساك بزمام الأمور على الأرض بالتنسيق مع قيادة عمليات الموصل، والمناطق الأخرى التي يتم استعاد السيطرة عليها من "داعش".

وأشار الضابط إلى أن القوة التي وصلت إلى القيارة، اليوم، مجهزة بمعدات حديثة وآليات لكشف الألغام والمواد المتفجرة ومعالجتها، مبيناً أن القوة الجديدة ستباشر مهامها اعتباراً من السبت المقبل، وفقاً للخطط المرسومة لها.

على الصعيد الإنساني للمعركة، دعت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، في وقت سابق اليوم الخميس، إلى إبعاد مليشيا "الحشد الشعبي" عن معركة استعادة السيطرة على الموصل.

وقالت المنظمة، في رسالة إلى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، إنّ "على الحكومة العراقية أن تتعهد بمنع عناصر القوات المتورطة في انتهاكات لقوانين الحرب من المشاركة في العمليات المُخطط لها ضد تنظيم داعش في الموصل"، مؤكّدة على أنّه "يجب أن يكون من بين الممنوعين من المشاركة عناصر الحشد الشعبي".

المساهمون