قتلى وجرحى بمواجهات بين قوات النظام و"حراس الدين"

قتلى وجرحى بمواجهات بين قوات النظام و"حراس الدين"

16 نوفمبر 2018
+ الخط -

قتل نحو 15 عنصراً من قوات النظام السوري وتنظيم "حراس الدين" وأصيب آخرون، بمواجهات دارت بينهما شمال مدينة حماة اليوم الجمعة.

وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" إن مواجهات دارت قرب مواقع للنظام شمال مدينة حماة، وأسفرت عن مقتل تسعة من عناصره، وخمسة من "حراس الدين، وإصابة آخرين.

وفي الأثناء أعلنت مليشيا "الدفاع الوطني" التي تقاتل إلى جانب قوات النظام أنها صدّت هجوماً للمسلحين شمال مدينة حماة، وكبدتهم خسائر في الأرواح والعتاد.

وتأتي هذه الأحداث في ظل سريان اتفاق "سوتشي" الذي وقع عليه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في سبتمبر/ أيلول الفائت، وينصّ على إقامة منطقة منزوعة السلاح ووقف إطلاق النار.

وفي السياق، قنص مقاتلو "جيش العزة"، التابع للجيش السوري الحر، عنصراً لقوات النظام على حاجز زلين شمال حماة، فيما قنص عناصر من هيئة "تحرير الشام" عنصراً آخر على خطوط التماس قرب بلدة معان.

وفي وقت سابق، قتلت قوات النظام طفلاً وجرحت طفلة وامرأة نازحة بقصف صاروخي على قرية بابولين التابعة لناحية حيش جنوب مدينة إدلب.

كذلك طاول القصف بلدتي جرجناز والتمانعة وقرية سكيك، من مواقع قوات النظام في تل مرق، جنوب شرقي مدينة إدلب.