قتلى وجرحى بانفجار في رأس العين

12 سبتمبر 2020
الصورة
المنطقة تشهد سلسلة تفجيرات متوالية (تويتر)
+ الخط -

قُتل وأُصيب عدد من الأشخاص، اليوم السبت، جراء انفجار عنيف هزّ مدينة رأس العين الخاضعة لسيطرة "الجيش الوطني" والقوات التركية في ريف الحسكة الشمالي، شماليّ سورية، وذلك بالتزامن مع سلسلة تفجيرات في المدينة.

وذكرت مصادر "العربي الجديد" أنّ 4 أشخاص قُتلوا، وأُصيب 8 آخرون جراء الانفجار الناجم عن عبوة ناسفة انفجرت قرب دوار البريد وسط المدينة.

وأوضحت المصادر ذاتها أن عبوة ناسفة انفجرت داخل محل تجاري في سوق شعبي مغطى وسط مدينة رأس العين، ما أدى إلى مقتل ثلاثة نساء ورجل مسن، إضافة إلى وقوع عدد من الجرحى، بينهم حالات حرجة. كذلك سبّب الانفجار اندلاع حرائق داخل المحلات التجارية في السوق. ونجم الانفجار عن عبوة ناسفة في محل لأدوات التجميل، ما أدى إلى تضاعف أثره، حيث امتدت النيران إلى المحلات المجاورة.


ووقع انفجار ثانٍ ناتج من انفجار دراجة نارية مفخّخة في الشارع العام، بين سوق الفروج والفرن الآلي بمدينة رأس العين، واقتصرت الأضرار على الجوانب المادية.
وتشير المعلومات إلى وقوع انفجار ثالث استهدف الريف الغربي لمدينة رأس العين، دون معلومات عن حجم الخسائر الناتجة من التفجير، فيما ذكرت شبكة "الخابور" المحلية أن الجيش التركي أحبط هجوماً رابعاً، من خلال تفجير سيارة مفخخة بالقرب من شركة كهرباء المبروكة جنوب غربي مدينة رأس العين قبلَ الوصول إلى هدفها.
وتشهد مدينة رأس العين انفجارات متكررة، كان آخرها في 27 من الشهر الماضي، حين انفجرت دراجة نارية مفخخة عند دوار البريد، ما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة آخرين.

وضربت سلسلة تفجيرات مماثلة المنطقة، ولم تتبنّها أية جهة، إلا أن الاتهامات توجه عادة إلى "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) التي كانت تسيطر على المدينة لعدة سنوات.

من جهة أخرى، قصفت القوات التركية وفصائل "الجيش الوطني" بقذائف المدفعية مواقع الوحدات الكردية في قرى مرعناز المالكية وشوارغة التابعة لناحية شران في ريف حلب الشمالي، من دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.