قائد بايرن ميونخ يشتبك مع جمهور ليفربول

18 ديسمبر 2018
الصورة
جماهير ليفربول ستحوّل ملعب "أنفيلد" لجحيم (Getty)
+ الخط -

أوقعت قرعة دوري أبطال أوروبا بايرن ميونخ وليفربول في مواجهة ساخنة في دور ثمن النهائي انعكست على ردود أفعال وتصريحات الجانبين، سواء من اللاعبين أو الجمهور. لكن قائد الفريق الألماني كان بطل هذا الجدل بعد أن أدلى بتصريحات حاول فيها تهديد الليفر، لكن الرد جاء مفحما من جانب الجماهير الإنكليزية.

فبعد القرعة خرج الحارس الألماني المخضرم مانويل نوير ليؤكد أن الريدز لن يكون سعيدا بمواجهة فريقه وأن دفاع النادي الإنكليزي هش للغاية ويمكن ضربه بكل سهولة، وأن الهجوم "البافاري" سيشكل له مشكلات جمة، حيث قال "يسيرون على نحو جيد للغاية هذا الموسم ونعلم أنهم وصلوا لنهائي دوري أبطال أوروبا في العام الماضي".

وأضاف مانويل نوير في تصريحاته للموقع الرسمي لبايرن ميونخ "لن يكونوا سعداء على الإطلاق في مواجهتنا. ربما يكونوا جيدين في الهجمات المرتدة وخطرين أمام المرمى، لكنهم فريق هش أيضا، وسيلاقون هجوماً بافارياً نارياً"، قبل أن يختتم حديثه بـ "حسناً ستكون مواجهة ممتعة سواء في ليفربول أو هنا على أرضنا في "أليانز أرينا".

ورغم نبرة التخويف في كلام مانويل نوير، إلا أن السحر انقلب عليه وخرجت جماهير ليفربول عبر شبكات التواصل الاجتماعي لتستخف به وبالعملاق الألماني حيث رد مشجع "نعم نحن فريق هش لذا نتصدر جدول "البريميرليغ" بينما أنت لديك فريق رائع يحتل المركز الثالث في الدوري الألماني".

بينما كتب مشجع آخر لليفربول "خضنا 17 مباراة حتى الآن ولم تتلق شباكنا سوى سبعة أهداف، كما واجهنا الفرق الخمسة الأخرى الكبرى. لا أعلم على أي كوكب يعيش نوير بينما يعاني فريقه في المركز الثالث بدوري يتنافس عليه فريقان فحسب".



واتفق معهما مشجع ثالث بتغريدة سخر فيها من الحارس الدولي الألماني المخضرم كاتبا "ربما يشاهد تسجيلا لموسم 2017 /2018"، في إشارة ساخرة من موقف بايرن ميونخ السيئ في الموسم الحالي حيث يحتل الفريق المركز الثالث بفارق تسع نقاط عن متصدر البوندسليغا بوروسيا دورتموند.

ومن المقرر أن يستضيف فريق ليفربول الفريق الألماني في ملعب "أنفيلد" في مباراة الذهاب يوم 19 فبراير/شباط المقبل، قبل أن يسافر إلى مدينة ميونخ جنوبي ألمانيا لملاقاة البايرن على ملعبه "أليانز أرينا" إياباً يوم 13 مارس/آذار.

المساهمون