في سن الـ18.. فينيسيوس أفضل أم ميسي؟

27 فبراير 2019
الصورة
القمة المنتظرة الأولى ستكون في سانتياغو برنابيو (Getty)
+ الخط -
شاءت الظروف أن يقف فينيسيوس جونيور، وجهاً لوجه ضد ليونيل ميسي كأبرز وجهين في كلاسيكو الأرض بين ريال مدريد وبرشلونة في إياب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا اليوم الأربعاء، في سانتياغو برنابيو، بعد أن ابتعد كريستيانو رونالدو عن المشهد هذا الموسم.

ومن الظلم المقارنة بين فينيسيوس وميسي حالياً، إذ يخوض اللاعب البرازيلي موسمه الأول في أوروبا بينما خلّد "البرغوث" اسمه بين أساطير اللعبة بالفعل، لكن من الممكن استعراض أرقام الاثنين في أول عام لهما.

وتشير لغة الأرقام إلى أن فينيسيوس حالياً أفضل حالاً من ميسي، عندما بدأ النجم الأرجنتيني مسيرته، ففي عامه الأول خاض فينيسيوس 25 مباراة معظمها كأساسي، أما ميسي فلعب تسع مباريات فقط في مثل سنّه، منها مباراة واحدة كأساسي مع المدرب فرانك ريكارد.

وضمّ الريال فينيسيوس موهبة فلامنغو مقابل 45 مليون يورو، وانتظر حتى وصوله للسن القانونية للانضمام لتشكيلة الملكي، وخاض فترة قصيرة مع فريق الشباب قبل أن يمنحه المدرب سانتياغو سولاري، ثقة كاملة وبات ركيزة أساسية على حساب النجم الويلزي غاريث بيل.

وسجل فينيسيوس 4 أهداف وصنع 12 هدفاً في 25 مباراة مع الفريق الأول للريال في 4 مسابقات مختلفة، وشارك أساسياً 16 مرة.

ولم يحصل ميسي على فرصة كافية في مثل سن فينيسيوس وخاض 75 دقيقة موزعة على 7 مباريات، قبل أن يسجل هدفه الأول الشهير في شباك ألباسيتي وشارك مرة واحدة في دوري الأبطال عند الخسارة 2-0 من شاختار.

المساهمون