في القمة 113... الأهلي يعبر الزمالك بهدفين نظيفين

في القمة 113... الأهلي يعبر الزمالك بهدفين نظيفين

29 ديسمبر 2016
الصورة
أجاي سجل الهدف القاتل في الدقيقة 90 (العربي الجديد)
+ الخط -

انتصر فريق الأهلي بمباراة القمة رقم "113" على الزمالك في الجولة السابعة عشرة من مسابقة الدوري المصري لكرة القدم بهدفين دون مقابل، في اللقاء الذي جمعهما على "استاد بترو سبورت" بغياب الجماهير عن مدرجات هذا اللقاء الكبير.

في الشوط الأول، حاول الأهلي بسط سيطرته على أجواء المباراة وتسجيل الهدف في وقت مبكر، ولم يتمكن الزمالك من المحافظة على تنظيمه الدفاعي، فشهدت الدقيقة 21 تسجيل الهدف الأول عن طريق مؤمن زكريا الذي استغل تمركز مدافعي الزمالك الخاطئ، ليهزّ شباك الحارس أحمد الشناوي، على إثر عرضية نموذجية من اللاعب حسين السيد.

سعى الزمالك بعدها لإنهاء الشوط الأول بنتيجة طيبة قبل الدخول إلى غرف الملابس، لكنه لم ينجح في مسعاه، وبقيت النتيجة على حالها، في ظل تمركز جيد من لاعبي الأهلي لا سيما على مستوى خط الوسط وكذلك الخط الخلفي، إذ تعامل الأخير مع الكرات العالية والعرضية بصورة جيدة، واستطاع لاعبوه السيطرة على الكرة في معظم الأوقات.

في الشوط الثاني، ورغم تقدم الأهلي بالنتيجة (1-0) تراجع الفريق إلى الخلف بهدف المحافظة على النتيجة، وحاول الزمالك تعديل الكفة عبر الاندفاع الهجومي، وأجرى المدرب محمد حلمي تبديلات للعودة بنقطة على أقل تقدير وذلك عبر إقحام عدة أسماء آخرها "شيكابالا" في الدقيقة 80، لكن الأمور بقيت على حالها في ظل اعتماد الأهلي الهجمات المرتدة التي كادت أن تسفر عن هدف قاتل.

هجمات الزمالك لم تنجح في هزّ شباك الحارس شريف إكرامي، الذي بدا مرتاحاً في مرماه وتعامل مع الكرات بشكل جيد نسبياً، فيما لم يتمكن مهاجم الزمالك، باسم مرسي، من إيجاد نفسه بين مدافعي الأهلي الذين تفوقوا عليه بالزيادة العددية. ومع اندفاع كتيبة حلمي إلى الأمام لتحقيق التعادل استطاع، جونيو أجاي، من تسجيل الهدف القاتل في الدقيقة 90، بعدما زرع الكرة برأسه في شباك الحارس المصري، أحمد الشناوي، الذي لعب دور المتفرج فقط.

ورفع الأهلي بهذا الانتصار رصيده إلى 45 نقطة ليعزز موقعه في صدارة ترتيب الدوري المصري لكرة القدم وبفارق 8 نقاط عن مصر المقاصة و11 نقطة عن الزمالك مع العلم أن الأخيرين لعبا 15 مباراة، حتى اللحظة، ولديهما لقاءان مؤجلان، بالتالي يمكن الاقتراب من الأهلي الذي يريد استعادة اللقب الذي فقده الموسم الماضي لصالح الغريم التقليدي.

المساهمون