بعد الحملة العنصرية... فيغولي يدافع عن اللاعبين العرب في تركيا

07 يوليو 2020
الصورة
نال فيغولي الطرد في المواجهة الأخيرة لغلطة سراي بالدوري التركي (Getty)

تعرّض نجم المنتخب الجزائري سفيان فيغولي لانتقادات عنصرية من لاعبين سابقين ومحللين أتراك، انتقدوه بشدّة بعد طرده من مباراة ناديه غلطة سراي وطرابزون سبور، إثر اعتدائه على المدافع المغربي مروان دا كوستا بطريقة عنيفة.

وردّ فيغولي على منتقدين عبر حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، بعد أن تلقى انتقادات متواصلة منذ ليلة الأحد، حيث كتب: "طُردت لأول مرة في مشواري الاحترافي الذي دام 13 عاماً، ولا شك أنني نادم وأتحمل المسؤولية كاملة، لأن الهزيمة كانت بسببي".

وأردف "تصرفي لا يعكس عقلية لاعبي شمال أفريقيا، ولا يعني أبداً أننا عصبيون على أرضية الميدان، لكن ليفينت توزمن هو شخص عنصري، لأنه قال بأننا لا نستحق اللعب في تركيا، عبر تحليلاته التي يجب أن تكون أكثر احتراماً".

 

ولم يسلم اللاعبون الذين تنحدر أصولهم من شمال أفريقيا، أي العرب بشكل محدّد، من انتقادات عنيفة جاءت بسبب تلقي اللاعب الجزائري بطاقة حمراء، وهو ما يبقى غير مفهوم، للتجاوزات التي عاشها نجوم آخرون يلعبون في "السوبر ليغ".

وعاش الدولي المغربي، يوسف بلهندة، موسماً أسوداً مع نفس النادي غلطة سراي، حيث كان عرضة لصفير الجماهير وشتائمهم في كل مناسبة تتاح لهم، عند مشاركته أساسياً، إذ كان ذلك يعود لتراجع مستواه، وإصرار المدرب فاتح تيريم على إعطائه فرصة إثبات ذاته.