فيروس الإقالات يضرب المدربين في إيطاليا

فيروس الإقالات يضرب المدربين في إيطاليا

07 مارس 2020
رولاندو ماران آخر مدرب مقال بالدوري الإيطالي (Getty)
+ الخط -
بعيداً عن فيروس كورونا الجديد الذي تعاني منه إيطاليا، تفشت عدوى الإقالات في البلد الأوروبي، بعدما غيّرت إدارات نصف أندية "الكالتشيو" مدربيها في الموسم الحالي، وبلغ عدد الضحايا 13 مديراً فنياً.

وكان آخر الضحايا رولاندو ماران مدرب كالياري، الثلاثاء الماضي، بعد خوض 11 مباراة من دون فوز، لينضم الفريق إلى ميلان، ونابولي، وسامبدوريا، وجنوى، وأودينيزي، وبريشيا، وفيورنتينا، وتورينو، وسبال، ممن أجروا تغييرات في الجهاز الفني بالموسم الحالي.


ووفقاً لصحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، فإنّ عدد المدربين المقالين بلغ 13 في 26 جولة، بواقع إقالة كل جولتين في الدوري الإيطالي. وأُقيل أوجينيو كوريني المدير الفني لنادي بريشيا مرتين بمفرده هذا الموسم، في حدث فريد من نوعه.

واستعانت إدارة نادي جنوى، بثلاثة مدربين في الموسم الحالي، إذ بدأ الفريق مع أوريليو أندرياتزولي، ثم تياغو موتا، والآن يقوده دافيدي نيكولا.

وترك ستيفانو بيولي أفضل تأثير من بين المدربين الجدد، حيث تسلّم ميلان في المركز 14، والآن أصبح في المركز السابع وينافس من أجل مركز أوروبي، كما تحسّن نابولي مع غينارو غاتوزو بعد رحيل كارلو أنشيلوتي، وتقدم من المركز الثامن إلى السادس.

المساهمون